ورش الاكساء في مشفى الشدادي تنهي 60% من أعمالها

أنهت ورش الإكساء والصيانة العاملة على ترميم وتجهيز مشفى الشدادي ما يقارب الـ 60 % من جدول أعمالها، وتعمل جاهدة على تسليم البناء لهيئة الصحة قبل المدة المعينة.

تعمل هيئة الصحة في الإدارة الذاتية على تجهيز مشفى الشدادي العام الذي تمت سرقته من قبل مرتزقة داعش الإرهابي وتخريبه بشكلٍ شبه كامل.

عملية إعادة المشفى إلى الخدمة أتت بعد طلبات الأهالي لتحسين الواقع الصحي في الناحية، وتلبية لرغبة الأهالي سلمت هيئة الصحة العمل فيه لورش صيانة لترميمه في مدة زمنية لا تتجاوز العام.

أعمال الصيانة والترميم

المهندس المشرف على أعمال الصيانة والترميم، محمد مكي، قال لوكالة أنباء "هاوار" إن المشفى تعرض لتدميرٍ شبه كامل أثناء المعارك التي دارت في المنطقة، "وتطلب منا ذلك ترحيل أنقاض الخراب والدمار قبل البدء بالصيانة والترميم".

ونوه مكي، أن الورش التي تعمل على صيانة المبنى وتجهيزه أنهت ما يقارب الـ 60% من أعمالها المتعلقة بالكهرباء والتمديدات الصحية والسيراميك وتركيب الحجر الحلبي، حيث بدأت العمل في بداية الشهر الـ7 من العام الحالي، ومن المقرر إنهاء العمل في بداية 2021. 

وبيّن مكي، خلال حديثه أن الورش تعملُ جاهدةً لتسليم المشروع قبل المدة الزمنية المحددة، وقال "لم تبق سوى كماليات العمل".

ويذكر أنه بدأ توافد عدد من الأطباء من كافة الاختصاصات إلى لجنة الصحة في مجلس ناحية الشدادي للتسجيل على عقود العمل في المشفى حين الانتهاء منه وتجهيزه.

(هـ ن)

ANHA


إقرأ أيضاً