وقفة احتجاجية في حلب استنكاراً لقتل جينا أميني وللدعوة لمساندة النساء في إيران وروجهلات

نظم اتحاد المرأة الشابة في حي الشيخ مقصود بمدينة حلب اليوم وقفة احتجاجية استنكاراً لقتل الشابة جينا أميني من قبل السلطات الإيرانية في طهران.

في الـ 14 من شهر أيلول الجاري، تعرضت الشابة الكردية جينا أميني (مهسا) 22 عاماً في طهران، للتعذيب من قبل وحدات "شرطة الأخلاق" أثناء اعتقالها، وذلك بذريعة عدم التزامها بشروط "الحجاب" ونتيجة التعذيب الوحشي قضت الشابة 3 أيام في المشفى، وفي الـ 17 من شهر أيلول فارقت الحياة.

ونظمت، اليوم، وقفة احتجاجية من قبل اتحاد المرأة الشبابة في ساحة الجبانات في القسم الشرقي من حي الشيخ مقصود بمدينة حلب، شارك فيها العشرات من عضوات الاتحاد، فيما رفعت المشاركات صور الشابة جينا أميني.

وخلالها تحدثت عضوة اتحاد المرأة الشابة في مدينة حلب، هيفا بكر وقالت : "المرأة استمدت قوتها من فكر وفلسفة القائد عبد الله أوجلان، ومن خلال هذه الفلسفة أصبحت المرأة  تعرف ذاتها وتلعب دورها في كافة المجالات السياسية والعسكرية والدبلوماسية، وبالمقابل نرى من  يحاربون المرأة الحرة، يريدون أن تكون المرأة عبدة لهم ويسعون لكسر إرادتها".

واستنكرت هيفا الجريمة التي ارتكبت بحق الشابة جينا أميني من قبل السلطات الإيرانية في طهران، وقالت: "تعرضت جينا للتعذيب من قبل السلطات الإيرانية، بذريعة عدم التزامها بشروط الحجاب، باسم الدين يقتلون المرأة بوحشية".

وناشدت هيفا بكر جميع النساء والشابات لمساندة النساء في إيران وروجهلات كردستان لإيقاف هذه الممارسات والجرائم التي ترتكب بحقهن

وانتهت الفعالية بترديد شعارات "لا لقتل المرأة، تحيا مقاومة المرأة الحرة".

(ع س/سـ)

ANHA