وجيه عشيرة البكارة: عشائر دير الزور ستقف في وجه أي هجوم على المنطقة

أكد وجيه عشيرة البكارة في دير الزور أنهم في خندق واحد مع قوات سوريا الديمقراطية في مجابهة أي هجوم على شمال وشرق سوريا.

وتحدث وجيه عشيرة البكار عايش الرمضان عن الأطماع التركية في الأراضي السورية "وبخاصة في عين عيسى، التي تعتبر نقطة وصل في شمال وشرق سوريا وموقعها مهم جدًّا"

وأضاف الرمضان "تركيا لها أطماع في الثروات الباطنية في شمال شرق سوريا، وجميع الثروات الموجودة في المنطقة".

وتضم البلدة نقاطًا لقوات الحكومة السورية وقاعدة للقوات الروسية، التي تمركزت في البلدة عقب تفاهمات مع قسد العام الماضي، مع بدء الهجوم التركي على شمال وشرق سوريا.
وتتعرض البلدة لقصف تركي وهجمات من مرتزقة الاحتلال التركي، تسببت في وقوع ضحايا في صفوف المدنيين.

وذكّر الرمضان بسجّل تركيا الدموي بحق أهالي المنطقة، وقال "تركيا لها تاريخ أسود في المنطقة من مئات السنين، ولا نريد للتاريخ أن يعيد نفسه، حيث إن المنطقة الآن تنعم بالأمان والاستقرار".

واعتبر الرمضان أن الهجمات التركية على البلدة "انتهاك ممنهج لاتفاقات وقف إطلاق النار مع كل من الولايات المتحدة وروسيا".
ولفت الرمضان إلى أن صمت الدول الضامنة لوقف إطلاق النار حيال الهجمات التركية "يثير الخشية من احتمالية توصل تركيا إلى اتفاقاتٍ مريبة مع روسيا".

وأكد الرمضان أن عشائر دير الزور تقف "صفًّا واحدًا مع بقية شعوب المنطقة، ومع وحدة الأراضي السورية ضد الأطماع التركية، وسنقف في وجه أي عدوان يمس الأراضي السورية"، وتابع " وأخوة الشعوب هي التي تجمعنا في خندق واحد في وجه أي عدوان".

(م)

ANHA


إقرأ أيضاً