وجهاء عشائر دير الزور: كل الشعوب تطالب بفك العزلة عن القائد عبد الله أوجلان

شدد وجهاء عشائر في دير الزور على ضرورة فك العزلة عن القائد عبد الله أوجلان، وأكدوا أن الاستمرار في فرض العزلة يدل على معاداة الدولة التركية لأسس العيش المشترك بين الشعوب.

تستمر الدولة التركية بانتهاك أدنى معايير حقوق الإنسان والمواثيق الدولية التي تخص المعتقلين السياسيين في فرضها العزلة على القائد عبدالله أوجلان.

ولفت وجيه عشيرة السلمان، صلاح السلمان أن تركيا تسعى من فرض العزلة "إلى القضاء على الحرية الديمقراطية".

ولفت السلمان إلى انخراط قوى عظمى في السياسات المطبقة في إمرالي، حيث يُعتقل القائد عبد الله أوجلان "خلف هذه المؤامرة دول معادية تحاول القضاء على طموح القائد في تطبيق الحرية والديمقراطية وتحرير الشعوب في الشرق الأوسط وفي العالم".

وأشار السلمان إلى وجود مطالبات شعبية "في العالم وفي شمال شرق سوريا من جميع مكونات الشعب وأطيافه من عرب وكرد ومن جنسيات عربية وأجنبيه متعددة بالإفراج عن القائد عبدالله أوجلان وإنهاء العزلة العدوانية ضده".

وناشد السلمان "كل من يحمل طابع الديمقراطية والإنسانية وجامعة الدول العربية يطلبون فك العزلة عن القائد والإفراج عنه".

وفي سياق متصل، قال وجيه عشيرة الشيخ حمد، حمود الكسار، " إن قضية القائد عبد الله أوجلان قضية معروفة وهادفة إلى الحرية الديمقراطية"، وتابع " هدف الحكومة التركية وغايتها من تصرفاتها هو منع تحقيق الحرية والديمقراطية، وعلى وجه الخصوص في شمال وشرق سوريا".

وأضاف الكسار "لأن الديمقراطية والحرية لا تتناسبان مع سياستها العدوانية ضد القائد عبد الله أوجلان".

وأكد الكسار أن "العزلة عمل غير أخلاقي".

(م)

ANHA


إقرأ أيضاً