واشنطن تفرض عقوبات جديدة على إيران وتحذرها من "أي اعتداء"

أعلن وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، اليوم، فرض إدارة الرئيس دونالد ترامب، عقوبات جديدة على أشخاص وكيانات إيرانية.

وقال بومبيو، إن العقوبات التي فرضتها وزارة الخزانة الأمريكية، شملت وزارة الدفاع الإيرانية، وشخصين لهما دور محوري في أنشطة تخصيب اليورانيوم في طهران.

وحسب ما نقلت وكالة "رويترز"، أكد وزير الخزانة الأمريكي، ستيف منوشين، إن كثيراً ممن استهدفتهم العقوبات الأمريكية الجديدة، لهم صلة بمنظمة الطاقة النووية الإيرانية.

فيما أوضح وزير التجارة ويلبور روس، أن بلاده أضافت 5 علماء إيرانيين إلى قائمة العقوبات.

تأتي هذه العقوبات لتأكيد الولايات المتحدة إعادة جميع عقوبات الأمم المتحدة ضد طهران، وهي خطوة يرفضها حلفاء رئيسيون مثل الاتحاد الأوروبي.

كما وقع الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، اليوم الاثنين، على مرسوم بفرض عقوبات اقتصادية على أي جهة تسهل توريد أسلحة غير نووية لإيران، حسب ما أفاد مسؤول في البيت الأبيض.

وقال وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر اليوم الاثنين، إن الولايات المتحدة مستعدة للرد على أي اعتداء إيراني في المستقبل.

وجاءت تصريحات إسبر خلال مؤتمر صحفي أعلنت فيه الخارجية الأمريكية فرض عقوبات وإجراءات جديدة على كيانات وأفراد لهم صلة ببرنامج الأسلحة النووية الإيراني.

وأضاف إسبر أن إيران نفذت في السنوات الأخيرة هجمات استهدفت بنى تحتية وسفناً وقوات أمريكية، مؤكداً أن الخطوات المتخذة ضد طهران تهدف لحفظ أرواح الجنود الأمريكيين.

(ي ح)


إقرأ أيضاً