واشنطن تفرض عقوبات على سوري وتركي دعما مرتزقة داعش

أعلنت وزارة الخزانة الأمريكية، اليوم الثلاثاء، فرضها عقوبات على شخصين يقيمان في سوريا وتركيا، بعد أن قدما "تسهيلات مالية" لمرتزقة داعش.

ووفقا لبيان الوزارة، فإن المدعو فاروق حمود، أحد المعنيين بالعقوبات، أشرف على فرع لشركة تحويل أموال، وقدم دعما ماليا وماديا وتقنيا لداعش، كما ساهم في تسهيل عمليات نقل الأموال لداعش من خارج سوريا.

وشملت العقوبات أيضا المدعو عدنان محمد أمين الراوي، الذي قالت الوزارة إنه أحد داعمي "داعش" في تركيا، وقد زوده بدعم مالي ومادي وتقني.

(ي ح)


إقرأ أيضاً