واشنطن ستعيد فرض جميع العقوبات على إيران وتدعم تايوان ضد الصين

أعلنت واشنطن بأنها ستعيد فرض جميع العقوبات على إيران وذلك مع نهاية الأسبوع الحالي، فيما تستعد واشنطن لتزويد تايوان، وذلك بالتزامن مع تصاعد التوتر مع الصين.

تطرقت الصحف العالمية اليوم، إلى سعي واشنطن لإعادة كامل العقوبات على طهران، بالإضافة إلى التصعيد الأمريكي – الصيني.

واشنطن تايمز: الولايات المتحدة ستعيد جميع العقوبات على إيران نهاية هذا الأسبوع

تناولت الصحف العالمية الصادرة صباح اليوم، عدة مواضيع كان منها العقوبات الأمريكية على إيران، وفي هذا السياق قالت صحيفة واشنطن تايمز الأمريكية: "أعلن المبعوث الأمريكي الخاص إلى إيران إليوت أبرامز يوم الأربعاء، إن جميع عقوبات الأمم المتحدة تقريبًا ضد إيران ستعود السبت".

وتأتي تعليقاته بعد شهر تقريبًا من رفض مجلس الأمن الدولي الجهود التي تقودها الولايات المتحدة لتمديد حظر الأسلحة المفروض على إيران والذي من المقرر أن ينتهي في تشرين الأول/أكتوبر.

وقال المبعوث الخاص إليوت أبرامز "ستعود القيود الأخرى، بما في ذلك الحظر على مشاركة إيران في أنشطة التخصيب، وحظر اختبار الصواريخ الباليستية وتطويرها، وفرض عقوبات على نقل التقنيات النووية والصاروخية إلى إيران".

وأكد إليوت أبرامز على أن كل العقوبات الدولية على إيران ستدخل حيز التنفيذ ابتداء من الساعة الثامنة مساء، السبت المقبل، بتوقيت واشنطن وهذا ما يعيد فرض حظر الأسلحة على إيران إلى أجل غير مسمى.

ودعا السيد أبرامز، الذي يعمل أيضًا كمبعوث خاص لفنزويلا، جميع أعضاء الأمم المتحدة إلى تطبيق عقوبات مماثلة ودعم القيود".

الإندبندنت: دومينيك راب يعلن عن إنقاذ طفل بريطاني من سوريا

وبدورها قالت صحيفة الإندبندنت البريطانية: "أعيد طفل بريطاني إلى الوطن من سوريا كجزء من خطة لإنقاذ الأيتام أو الشباب غير المصحوبين بذويهم الذين حوصروا في الحرب على داعش".

وأعلن وزير الخارجية دومينيك راب، يوم الأربعاء، إعادة الطفل، وقال السيد راب على تويتر: "يسعدنا أننا تمكننا من إعادة طفل بريطاني من سوريا، كما قلت سابقًا، نقوم بتقييم كل حالة بعناية".

وأضاف أن "تسهيل عودة الأيتام أو الأطفال البريطانيين من دون أولياء أمر بأمان، حيثما أمكن، فهؤلاء أطفال عانوا من أسوأ أهوال الحرب وإعادتهم إلى الوطن هو الشيء الصحيح الذي ينبغي عمله".

وقال راب العام الماضي لنواب البرلمان إن الأطفال الذين تم إنقاذهم من القتال في شمال سوريا يمكن السماح لهم بالعودة إلى ديارهم طالما "لا يوجد تهديد أمني".

وقالت منظمة إنقاذ الطفولة في ذلك الوقت إن ما يصل إلى 60 طفلًا بريطانيًّا ما زالوا عالقين في ظروف مروعة في سوريا".

فايننشال تايمز: في ظل التوتر الصيني –الأمريكي المتصاعد.. الأخيرة تبيع أسلحة إلى تايوان

 صحيفة فايننشال تايمز البريطانية قالت بدورها: "ستبلغ قيمة الصفقة سبع مليارات دولار، بحسب شخص مطلع على المناقشات داخل الإدارة، وهذا سيجعلها ثاني أكبر حزمة أسلحة تقدمها واشنطن إلى تايوان بعد صفقة أسلحة بقيمة 8 مليارات دولار تم الاتفاق عليها العام الماضي".

واتخذ دونالد ترامب موقفًا متشددًا بشكل متزايد ضد الصين، من انتهاكاتها لحقوق الإنسان في شينغ يانغ وقمع الاحتجاجات المؤيدة للديمقراطية في هونغ كونغ إلى النشاط العسكري في بحر الصين الجنوبي.

وقالت الخبيرة في الشؤون الصينية في مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية بوني جلاسر "إن البيع سيشمل ألغامًا بحرية وصواريخ كروز للدفاع الساحلي وطائرات مسيرة من شأنها أن تساعد تايوان في صد أي هجوم من قبل الجيش الصيني".

وأضافت بوني جلاسر: "ستدعم هذه القدرات مفهوم الدفاع الشامل في تايوان والذي كان يركز على استخدام القدرات التقليدية غير المتكافئة المحسّنة لمقاومة غزو جيش التحرير الشعبي".

ولطالما حثت واشنطن تايبيه على اقتناء أسلحة أكثر قدرة على الحركة وأقل تكلفة، وهذا سيمكنها من خوض حرب شبيهة بحرب العصابات إذا شنت الصين غزوًا ودمرت القوات الجوية والبحرية التايوانية، وأعمت أنظمة القيادة والتحكم الإلكترونية.

ويأتي الاتفاق، الذي كان قيد المناقشة منذ شهور، في الوقت الذي أثارت فيه تايبيه مخاوف بشأن قيام الصين بإجراء مناورات جوية وبحرية كبيرة داخل منطقة الدفاع الجوي العازلة في تايوان.

يمثل قرار توفير الأسلحة أحدث محاولة من جانب إدارة ترامب لتحذير بكين بشكل غير مباشر من تداعيات أي هجوم عسكري على تايوان، التي تدعي الصين أنها جزء من أراضيها".

 (م ش)


إقرأ أيضاً