تظاهرة شبابية في ديرك للتنديد بالمؤامرة الدولية

نددت حركة الشبيبة الثورية السورية واتحاد المرأة الشابة في ديرك بالمؤامرة الدولية على القائد عبدالله أوجلان والعزلة المفروضة عليه في سجن إيمرالي وذلك خلال تظاهرة بالمشاعل.

وتجمع المئات من أعضاء حركة الشبيبة الثورية السورية واتحاد المرأة الشابة في ساحة آزادي في مدينة ديرك، للمشاركة في تظاهرة للتنديد بالمؤامرة الدولية على القائد عبدالله أوجلان.

ورفع المتظاهرون صور القائد عبدالله أوجلان واعلام ورمز حركة الشبيبة الثورية السورية واتحاد المرأة الشابة، كما رفعوا لافتات كتبت عليها" عاشت مقاومة القائد"، " عاشت مقاومة الكريلا".

وردد المتظاهرون شعارات "لا لخيانة الحزب الديمقراطي الكردستاني، عاشت مقاومة القائد في إيمرالي، عاشت مقاومة زاب ومتينا".
وانطلقت التظاهرة من ساحة آزادي مروراً بشارع الكورنيش وتوجهوا نحو مركز الشهيد باور للشبيبة الثورية، لتتحول إلى تجمع جماهيري.

وبعد الوقوف دقيقة صمت، ألقت الإدارية في اتحاد المرأة الشابة أكين محمد كلمة نددت فيها " بالعزلة المفروضة على القائد عبدالله اوجلان وصمت المنظمات الحقوقية والدولية حيال هذه العزلة والتي تخالف المعايير الإنسانية".

وأضافت أكين" إن مخططات ومؤامرات الفاشية التركية ضد شعوب المنطقة بائت بالفشل بفضل فكر وفلسفة القائد، لذا نعاهد شعوب ومكونات المنطقة بتصعيد النضال حتى تحرير القائد من سجون الفاشية التركية".

وانتهى التجمع الجماهيري بترديد العشارات التي تحيي مقاومة القائد في سجن إيمرالي.

(ع-ع/ك)

ANHA


إقرأ أيضاً