توقعات من إدارة ترامب لخروج إيراني مرتقب من سوريا

قال المبعوث الأميركي الخاص للشؤون الإيرانية بريان هوك أن دخول إيران إلى سوريا أنهكها فعلياً من الناحية الاقتصادية، وأكد أن هذه الأزمة قد يحدو بإيران لمغادرة البلاد التي مزقتها الحرب.

يعتقد كبير المسؤولين عن الملف الإيراني في وزارة الخارجية الأمريكية بريان هوك أن لروسيا وسوريا المزيد من الفوائد في تقليص دور إيران، وذلك خلال لقاء أجرته معه مجلة الفورين بوليسي الأمريكية.

وقال المبعوث الأميركي الخاص للشؤون الإيرانية، إن لدى إيران الآن دوافع متزايدة للانسحاب من سوريا والتي كلفتها مليارات الدولارات، بالتزامن مع تدمير كورونا اقتصاد البلاد.

وقال الممثل الخاص لإيران بريان هوك إن الولايات المتحدة شهدت "انسحاباً تكتيكياً" للقوات الإيرانية في سوريا، حيث وفرت "الميليشيات" المدعومة من طهران الكثير من القوة النارية لهجوم نظام بشار الأسد على محافظة إدلب.

وأكد هوك، أن مغادرة إيران من سوريا لها فوائد لروسيا وسوريا وقال" العديد من الدول ترغب بالانتقال إلى سيناريو ما بعد الصراع في سوريا، وإيران هي عقبة أمام المضي قدماً نحو عملية سياسية".

وأضاف بريان هوك إن حماس طهران للحرب بالوكالة عبر الشرق الأوسط ربما يكون انخفض مؤخراً، خاصة مع وفاة أكثر من 7 آلاف شخص في إيران بفيروس كورونا حتى الآن، وهو الرقم الذي يَعتقد مسؤولون أميركيون أنه قد يكون أعلى بكثير.

(م ش)


إقرأ أيضاً