توضيح من أسايش إيزيدخان حول مقتل مدنيين يوم أمس في شنكال

​​​​​​​نفت قوات أسايش إيزيدخان أي علاقة لها بمقتل شخصين من المكون العربي يوم أمس في شنكال.

وقُتل يوم أمس شخصان من المكون العربي على يد مجهولين على الطريق الواصل بين شنكال وناحية تل عزير، وعلى أثر ذلك ألقت قوات الأمن العراقية القبض على 4 مسلحين مشتبه بهم، في حين سعت بعض الأطراف إلى اتهام قوات أسايش ايزيدخان بارتكاب هذه الجريمة.

وأصدرت قيادة أسايش إيزيدخان بيانًا بهذا الصدد، ونفت فيه أي علاقة لها بالحادثة.

وجاء في البيان: "بداية نندد بحادثة مقتل مواطنين من أبناء عشيرة الشمر وهم كل من سعدون مناور وحماد دلي، يوم أمس على طريق شنكال وناحية تل عزير، كما نتوجه بالعزاء لذويهم.

إننا نؤكد أن المسلحين الذين ارتكبوا هذه الجريمة لا تربطهم أية علاقة مع قواتنا وليسوا أعضاء في قوات الأسايش، قوات الأمن العراقية اعتقلت أربعة أشخاص، ونحن بدورنا نطالب بمحاكمتهم لينالوا جزاءهم العادل".


إقرأ أيضاً