تواصل الاحتجاجات في إيران وسقوط جرحى برصاص الأمن

تواصلت الاحتجاجات في الأهواز (جنوب غرب إيران) أمس الإثنين، لليوم الخامس على التوالي، وذلك احتجاجاً على شح المياه، فيما كان حضور النساء في الاحتجاجات أكثر من الأيام الأربعة الماضية.

وأظهرت لقطات مصورة نشرها ناشطون من حي الثورة في الأهواز إطلاق القوات الأمنية وابلاً من الرصاص على المتظاهرين، ما أدى لسقوط جرحى.

كما وقعت مواجهات بين المتظاهرين وقوات الأمن في حيّ شلنك أباد في الأهواز.

وقد كشفت مقاطع الفيديو التي تم التقاطها في الأهواز العاصمة عن حجم التظاهرات الشعبية اليومية التي تخرج متحدية قوات الأمن احتجاجاً على سوء الأوضاع والخدمات وقطع المياه وتجفيف الأنهر. وقد تركزت أغلب التظاهرات في حي الدائرة وحي الثورة.

وتأتي التظاهرات على الرغم من انتشار الآلاف من القوات الخاصة والوحدات الأمنية في مدن محافظة الأهواز. وقد أكدت مصادر موقع "إيران إنترنشنال" أنه بعد احتجاج أهالي حي علوي في مدينة الأهواز، تم إرسال الشرطة والحرس الثوري الإيراني إلى المنطقة للتعامل مع المتظاهرين.

وفي احتجاجات ليل الإثنين في عدة مناطق من الأهواز، تم إطلاق الغاز المسيل للدموع ورذاذ الفلفل على المتظاهرين، كما أطلقت الشرطة والحرس الثوري الرصاص الحي على متظاهرين في علوي وكمبلو ومندلي وعدة مناطق أخرى بالأهواز، بحسب موقع "إيران إنترنشنال".

إلى ذلك، يذكر أن حضور النساء في احتجاجات ليلة الإثنين كان أكثر من الليالي الأربع الماضية.

(ش ع)


إقرأ أيضاً