تشييع جثمان شهيد وإعلان سجل آخر في حلب

​​​​​​​شارك المئات من أهالي أحياء الشيخ مقصود والأشرفية في مدينة حلب في مراسم تشييع جثمان مقاتل في وحدات حماية الشعب إضافة إلى إعلان سجل مقاتل من قوات الدفاع الشعبي.

وشيع المئات من أهالي أحياء الشيخ مقصود والأشرفية اليوم جثمان المقاتل من وحدات حماية الشعب آمد كافار الاسم الحقيقي نور الدين رحموك الذي استشهد بتاريخ 11  تشرين الأول من العام الماضي، إضافة إلى إعلان سجل مقاتل قوات الدفاع الشعبي شيار معمو الاسم الحقيقي جمال معمو والذي استشهد في 25/حزيران من العام الماضي.

وانطلق موكب التشييع من أمام مشفى الشهيد خالد الفجر وسط ترديد الشعارات التي تحيي الشهداء، مروراً بالشوارع الرئيسة وصولاً إلى مزار الشهداء في قرية بنو في منطقة الشقيق.

بدأت مراسم التشييع بعرض عسكري قدمه مقاتلو وحدات حماية الشعب والمرأة، من ثم ألقى كل من الرئيسة المشتركة لحزب الاتحاد الديمقراطي عائشة حسو، وعضو مجلس عوائل الشهداء في حلب رمزي بكر كلمة خلال المراسم.

وأشارت الكلمتان بمجملهما إلى أن المكتسبات المتحققة على الأرض هي بفضل دماء الشهداء الذين سطروا أبرز ملاحم البطولة والفداء للوصول إلى وطن ديمقراطي حر مبني على أسس ومبادئ الأمة الديمقراطية.

ونوهت الكلمتان إلى أن التضحيات ما زالت تبذل لتحرير كافة الأراضي المحتلة وإعادة المهجرين إلى أراضي أجدادهم سواء في عفرين أو كري سبي وسري كانيه.

واختتمت الكلمتان بتجديد العهد بالسير على خطا الشهداء وتحية المقاتلين المرابطين على الجبهات.

بعدها قرأت الإدارية في لجنة تدريب وتعليم المجتمع الديمقراطي زيلان شيخو وثيقتا الشهيدين آمد وشيار وسلمتا لذويهما.

 وفي ختام المراسم وري جثمان الشهيد آمد كافار الثرى وسط زغاريد الأمهات والشعارات التي تحيي مقاومتي العصر والكرامة ضد الاحتلال التركي.

(ك)

ANHA


إقرأ أيضاً