تصعيد تركي ضد القوات الحكومية في إدلب

صعد الاحتلال التركي من قصفه على المناطق التي تسيطر عليها القوات الحكومية، وبدورها قصفت الأخيرة مناطق سيطرة مرتزقة تركيا في ريف إدلب.

ونفذ الاحتلال التركي، صباح اليوم، قصفاً صاروخياً على مناطق في بلدة سراقب الخاضعة لسيطرة القوات الحكومية، دون معلومات عن خسائر بشرية، بينما قصفت القوات الحكومية بعد منتصف ليل أمس، أماكن في الفطيرة وكنصفرة وسفوهن وفليفل بالقطاع الجنوبي من الريف الإدلبي، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وكان المرصد السوري وثق مساء أمس، مقتل 3 مرتزقة من الفتح المبين خلال القصف على محاور قرية كنصفرة في جبل الزاوية جنوب إدلب، كما أن القوات الحكومية قصفت مناطق في ريف إدلب خلال يوم أمس بأكثر من 350 قذيفة وصاروخ.

ومن جانبها، قصف الاحتلال التركية ومرتزقة غرفة عمليات “الفتح المبين” بعشرات الصواريخ والقذائف تجمعات القوات الحكومية في كفرنبل وريفها في ريف إدلب الجنوبي، ردًا على القصف المكثف الذي تعرضت له قرى ومناطق ريف إدلب.

(ش ع)


إقرأ أيضاً