تركيا...الكرد بين أزمة كورونا وسياسة الحكومة  

مع انتشار فيروس كورنا المستجد حول العالم، يعيش الملايين من الشعب الكردي والمكونات الاخرى في تركيا مخاوف إضافية، خاصة وأن أعدادا كبيرة منهم لا يجيدون اللغة التركية، وهي الوحيدة التي تعتمدها المؤسسات الرسمية في البلاد.

طالب حزب الشعوب الديمقراطي، السلطات الحكومية ووزارة الصحة وهيئاتها بنشر الإرشادات والمعلومات المتعلقة بالفيروس بلغاتٍ أخرى متداولة في تركيا ومنها الكردية.

وجدد زيّات جيلان، المسؤول المشترك لحزب "الشعوب الديمقراطي" في مدينة آمد بباكور "شمال كردستان"، مطالبه باستخدام اللغة الكردية من قبل المؤسسات الطبيّة التركية، والّتي تنشر مستجدات فيروس كورونا عبر المواقع الإلكترونية ووسائل الإعلام المحلية.

وقال زيات لشبكة العربية نت" إن منظمة الصحة العالمية نشرت عدّة بيانات وفيديوهات تبيّن طرق الوقاية من هذا الفيروس باللغة الكردية".

وأضاف "لكن الهيئات والمؤسسات الصحية هنا في تركيا، لا تستخدم اللغة الكردية على الإطلاق وهناك كثيرون لا يجيدون اللغة التركية، وعليهم أن يعرفوا ماذا يجري بخصوص الفيروس المستجد، لذلك على السلطات تداول المعلومات بلغتهم الأم".

وتابع قائلاً إن "الشعب الكردي لا يتابع قناة 6TRT الحكومية الناطقة بالكردية، فهو يصفهم بالإرهابيين".

(آ س)


إقرأ أيضاً