ترحيب روسي أمريكي بمبادرة القاهرة بشأن ليبيا

رحبت الولايات المتحدة وروسيا، السبت، بالمبادرة الشاملة لحل الأزمة الليبية التي أعلنها الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، بحضور قائد الجيش الليبي المشير خليفة حفتر، ورئيس مجلس النواب عقيلة صالح، في القاهرة.

وأعربت الولايات المتحدة عن ترحيبها بـ "إعلان القاهرة"، وترحيبها بجهود مصر وغيرها من الدول لدعم العودة إلى المفاوضات السياسية في ليبيا، التي تقودها الأمم المتحدة.

وقال مسؤول في الخارجية الأميركية إن بلاده ترحب بجهود مصر وغيرها من الدول لدعم العودة إلى المفاوضات السياسية التي تقودها الأمم المتحدة وإعلان وقف إطلاق النار.

وأضاف: "ندعو جميع الأطراف للمشاركة بحسن نيّة لوقف القتال والعودة إلى المفاوضات السياسية التي تقودها الأمم المتحدة".

كما قالت السفارة الأميركية لدى ليبيا في بيان على تويتر: "تراقب الولايات المتحدة الأميركية باهتمام ارتفاع أصوات سياسية في شرق ليبيا للتعبير عن نفسها. نتطلع إلى رؤية هذه الأصوات تنخرط في حوار سياسي حقيقي على الصعيد الوطني، فور استئناف مباحثات اللجنة المشتركة 5 + 5 التي استضافتها البعثة بشأن صيغ وقف إطلاق النار".

وبدورها، رحبت روسيا بالمبادرة التي تم الإعلان عنها في العاصمة المصرية القاهرة، وقالت في تغريدة على حساب السفارة الروسية لدى مصر: "تقدمت مصر اليوم بالمبادرة الهامة لإنهاء الأزمة في ليبيا.. نرحب بكل الجهود الرامية إلى تسوية النزاع واستعادة السلام في كافة الأراضي الليبية".

وكانت فرنسا والإمارات والسعودية والأردن والجامعة العربية قد أعلنت في وقت سابق دعمها للمبادرة، التي تؤكد على ضرورة وقف إطلاق النار وبدء مفاوضات الحل السياسي في البلاد.

)ي ح)


إقرأ أيضاً