تنظيمات المرأة في تربه سبيه تحيّ مقاومة حفتانين وتطالب بكسر العزلة

أوضحت تنظيمات المرأة ضمن الأحزاب السياسية في ناحية تربه سبيه أن الدولة التركية تقوم بتشديد العزلة على القائد عبد الله أوجلان لكسر إرادة الشعوب التواقة للحرية، وأحيت ا مقاومة حفتايين، خلال بيان.

وأصدرت تنظيمات المرأة ضمن الأحزاب السياسية المنضوية تحت سقف مجلس سوريا الديمقراطية بيانًا مشتركًا للرأي العام تنديدًا بالعزلة المفروضة على القائد عبد الله أوجلان، واستنكارًا للهجمات التركية على منطقة حفتانين في باشور كردستان.

البيان قرئ بحضور العشرات من عضوات الأحزاب السياسية في ناحية تربه سبيه التابعة لمقاطعة قامشلو، أمام مكتب حزب الاتحاد الديمقراطي في الناحية من قبل الإدارية في شبيبة الحزب هيفين محمد.

وأشار البيان إلى أن الاحتلال التركي لا يزال يمارس اعتداءاته وتجاوزاته بمختلف الصور أمام أنظار العالم، بقصف منطقة حفتانين جنوب كردستان، وبكافة الأسلحة الثقيلة والخفيفة، وتحاول بشتى السبل احتلال تلك المنطقة.

ونوّه: "الدولة التركية تقوم بتشديد العزلة على القائد عبد الله أوجلان الذي نستمد منه أفكارنا وسياساتنا لنحقق مطالبنا بالحرية والديمقراطية، وهذه العزلة هي لكسر إرادة الشعوب التواقة للحرية والانعتاق من نير الاستبداد والاحتلال".

وبيّن البيان أن الاحتلال التركي كثف من هجماته على مناطق حفتانين وشمال شرق سوريا، بعد أن فرضت العزلة على القائد عبد الله أوجلان والهدف منه توسيع وإحياء السلطنة العثمانية.

وأكد البيان في ختامه "سنكون السند لكل الشعوب التي تُنادي بالحرية والمفتاح لكسر العزلة وتحرير القائد عبد الله أوجلان من سجون الدولة التركية".

(ك إ/س و)

ANHA


إقرأ أيضاً