طلاب الشهادتين الإعدادية والثانوية: ما نعيشه اليوم كان حلمًا بالنسبة لنا

يعتبر إجراء امتحانات الشهادتين الإعدادية والثانوية بنماذج أسئلة موحدة في إقليم الجزيرة خطوة تاريخية، الطلاب الذين تقدموا للامتحانات عبروا عن سعادتهم وفخرهم بالدراسة باللغة الأم والتقدم للامتحانات.

على مدى عقود طويلة من الزمن حرم الشعب الكردي في روج آفا من الدراسة بلغته الأم جراء سياسات القمع والاضطهاد التي مارسها النظام البعثي.

ورغم أن الشعب الكردي يعتبر ثاني أكبر المكونات في سوريا، إلا أن المناهج الدراسية التي اعتمدتها حكومة دمشق أنكرت التاريخ الكردي والثقافة الكردية والحقوق المشروعة للشعب الكردي. وعدا عن تهميش الكرد في المناهج الدراسية فإن مجرد التحدث باللغة الكردية في المدارس كان محظوراً.

https://www.hawarnews.com/ar/uploads/files/2021/06/15/054930_dsc_0213.jpg

مع انطلاق ثورة 19 تموز في روج آفا وشمال سوريا حقق الشعب الكردي مكاسب مهمة وخطا خطوات متقدمة نحو الأمام، ومن أهم هذه المكاسب ما تحقق في مجال التعليم والتدريس بمناهج جديدة وباللغة الأم. حيث أصبح موضوع التعلم باللغة الكردية من القضايا والأولوليات المهمة بالنسبة لشعوب شمال شرق سوريا خلال سنوات الثورة. وساند أبناء الشعب الكردي في كل من عفرين وكوباني والجزيرة وكذلك في مدينة حلب كل مساعي تطوير اللغة الكردية.

منذ بداية انطلاق الثورة بدأ أصحاب الخبرة والتجارب وممن يتقنون اللغة الكردية بتدريب وإعداد المعلمين الشباب، كما تم البدء بتدريس الأطفال اللغة الكردية في المدارس. وتطورت مساعي التدريس باللغة الكردية بشكل متسارع في مناطق روج آفا، وتحولت المناهج الدراسية تدريجياً إلى اللغة الأم، بحيث يدرس الطلاب الكرد باللغة الكردية والطلاب العرب باللغة العربية والطلاب السريان باللغة السريانية والعربية.

في مناطق عفرين وكوباني تم تقديم امتحانات الشهادتين الإعدادية والثانوية قبل عدة أعوام، والطلاب الذين نجحوا في امتحانات الشهادة الثانوية درسوا في المعاهد والجامعات التي تأسست في كوباني وعفرين، أما في إقليم الجزيرة فقد تم إجراء امتحانات الشهادتين الإعدادية والثانوية لأول مرة للعام الدراسي 2020-2021 بنماذج أسئلة موحدة.

الباحث والكاتب صالح حيدو وهو أحد أساتذة جامعة روج آفا تحدث لوكالتنا حول النظام الدراسي، وعملية إدراج المناهج الدراسية باللغة الأم لجميع المراحل من قبل لجنة التدريب للمجتمع الديمقراطي والإدارة الذاتية، وإجراء الامتحانات الموحدة للشهادتين الإعدادية والثانوية في إقليم الجزيرة.

حيدو قال إن هذه الخطوة تعتبر بالنسبة له وبالنسبة لكل كردي وطني، خطوة مباركة، حيث يتقدم الطلاب الآن للامتحانات بلغتهم الأم ويتعلمون بلغتهم، وقال أيضاً: "وتأتي أهمية هذه الخطوة بشكل خاص بأنها جاءت من قبل الإدارة الذاتية".

وأضاف صالح حيدو: "بعد أن ينجح الطلاب في امتحانات الشهادة الثانوية ويتقدمون للتسجيل في الجامعة، سيكون لديهم مخزون علمي جيد لإكمال دراستهم بنجاح، لأنهم يدرسون باللغة الكردية على مدى سنوات طويلة، وهم باتوا يعرفون تاريخهم وجغرافيتهم".

’الطلاب يعيشون حالياً في جنة اللغة الكردية‘

وحول الفرصة التاريخية التي أتيحت للطلاب للدراسة وفق مناهج الإدارة الذاتية قال الكاتب والباحث صالح حيدو: "هؤلاء الطلاب الآن يعيشون في الجنة، وهذه الجنة هي جنة اللغة الكردية".

https://www.hawarnews.com/ar/uploads/files/2021/06/15/054726_salihe-heydo.jpg

وتابع صالح حيدو: "في أيامنا الماضية، عندما كنا نرى كتاباً باللغة الكردية، كنا نستغرب ونقول؛ هل توجد كتب باللغة الكردية أيضاً. ولكن الآن وبفضل الإدارة الذاتية خطى الشعب الكردي خطوات متقدمة، كما أن الاهتمام باللغة والثقافة يعتبر تصرفاً حضارياً".

’لقد تحقق حلمنا‘

https://www.hawarnews.com/ar/uploads/files/2021/06/15/054704_diyar-hisen.jpg

ديار حسين، أحد الطلاب المتقدمين لامتحانات الشهادة الثانوية، عبر عن سعادته بالتقدم لأول مرة لامتحانات الشهادة الثانوية "إنها خطوة متقدمة جداً بالنسبة لنا".

حسين قال إنه بصفته كردياً فإن التعلم باللغة الكردية كان يعتبر حلماً بالنسبة له، واليوم تحقق حلمه.

أما طالبة الشهادة الإعدادية سيدرا عمر فقالت حول الموضوع: "أنا سعيدة وفخورة جداً، أنا سعيدة لأنني حصلت على هذه البطاقة التي تخولني للتقدم للامتحانات باللغة الكردية، سعيدة لأنني رأيت اسمي على بطاقة الامتحان".

https://www.hawarnews.com/ar/uploads/files/2021/06/15/055546_sidra-umer.jpg

وأضافت سيدرا أيضاً: "أشكر الإدارة الذاتية التي حققت هذه الخطوة لنا، كما أننا لن ننسى جهود المعلمين، لأنهم بذلوا جهوداً كبيرة خلال هذه الفترة، حتى أنهم قدموا لنا المساعدة خلال أيام العطل من أجل الاستعداد للامتحان".

(ك)

ANHA


إقرأ أيضاً