تخوف إيراني من ضربات عسكرية أمريكية

ذكرت وسائل إعلامية أن الحرس الثوري الإيراني اجتمع مع قادة مجموعات عراقية، تحسبًا من إقدام الولايات المتحدة على توجيه ضربة عسكرية ضد إيران.

وأفادت الحرة أن تسريبات إعلامية ذكرت أن قائد "فيلق القدس" التابع للحرس الثوري الإيراني، إسماعيل قآني، كان قد اجتمع في بغداد قبل نحو أسبوعين مع قادة مجموعات عراقية موالية لطهران، حثهم فيها على إيقاف أي هجمات ضد المصالح الأمريكية حتى لا يعطي ذلك "ذريعة" لإدارة ترامب بتوجيه ضربات عسكرية.

أكد مسؤول عراقي حكومي حدوث ذلك الاجتماع السري بين قآني وقادة المجموعات العراقية، بحسب موقع "إيه بي سي نيوز"، وذكر المسؤول، الذي رفض الكشف عن هويته، إن "قآني طلب من قادة تلك الفصائل التحلي بالهدوء ووقف أي هجمات ضد الوجود الأمريكي في العراق في الوقت الحالي".

إلى هذا نقلت وكالة "أسوشييتد برس" عن ثلاثة مصادر استخباراتية خشية أوروبا من إقدام الإدارة الأمريكية على إشعال حرب في المنطقة، وذلك عقب تواتر تقارير عن طلب ترامب من مستشاريه العسكريين تقديم سيناريوهات لتنفيذ تلك الضربات.

وأعربت تلك المصادر الأوربية عن خشيتها من أن تمارس إسرائيل والسعودية ضغوطًا كبيرة على ترامب لشن حرب على إيران، وخاصة وأنهم يرون أنها ستكون "الفرصة الأخيرة" قبل أن يتسلم الرئيس المنتخب جو بايدن مقاليد الحكم في 20 يناير المقبل.

وبحسب المصادر الأوروبية، فإن ما يعزز تلك المخاوف، إقدام ترامب على استبدال قيادات عسكرية بأخرى لديها مواقف "متشددة" ضد النظام الإيراني.

ويذكر أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يتبع سياسة قاسية ضد إيران، وانسحب من الاتفاق النووي مع إيران عام 2018 وفرض عليها إثر ذلك عقوبات اقتصادية صعبة.

(س ر)


إقرأ أيضاً