تخريج دورة جديدة لقوى الأمن الداخلي في منبج

خرجت اليوم اكاديمية الشهيد محمود العلي دورة تدريبية لقوى الامن الداخلي باسم الشهيد محمد الخلف, وذلك خلال مراسم.

وشارك العشرات من أهالي مدينة منبج وأعضاء اللجان والمؤسسات التابعة للإدارة المدنية الديمقراطية في مدينة منبج وقيادات من مجلس منبج العسكري، في مراسم تخريج الدورة التابعة لقوى الأمن الداخلي في مدينة منبج وريفها المتخرجة من أكاديمية الشهيد محمود العلي، والتي حملت اسم دورة الشهيد محمد الخلف.

وضمت الدورة 57عضواً من قوى الامن الداخلي, الذين تلقوا دروس فكرية وسياسية وتدريبات عسكرية استمرت مدة شهر.

وبدأت مراسم التخرج بالوقوف دقيقة صمت مع تديم المتخرجين لعرض عسكري, ثم ألقيت كلمة للقيادي في قوى الأمن الداخلي جوان أحمد الذي بارك انتهاء الدورة على المتخرجين، واستذكر جهود وتضحيات كافة المقاتلين والشهداء في سبيل الحفاظ على أمن واستقرار مدينة منبج، ودعا المتخرجين إلى تحمل المهام الملقاة على عاتقهم في حماية مدينتهم وأهلهم.

وبعدها القيت كلمة لنائب الرئاسة المشتركة للجنة الداخلية عصمت أيوب الذي قال :"ما نتأمله منكم ان تنظموا جميع خبراتكم وما اكتسبتموه من الدورة العسكرية في سبيل نجاح مشروع الأمة الديمقراطية وترسيخ السلام وأخوة الشعوب في المنطقة".

وانتهت المراسم بتنظيم احتفالية عقد خلالها الحضور والمتخرجين حلقات الدبكة على وقع الأغاني الثورية.

(كروب/ل)

ANHA


إقرأ أيضاً