تخليداً لذكرى شهداء مجزرة تل رفعت...العمل على إنشاء دوار في مكان وقوعها

تخليداً لذكرى شهداء مجزرة تل رفعت، الذين استشهدوا بقصف الاحتلال التركي، بادر حزب سوريا المستقبل إلى إنشاء دوار في مكان وقوع المجزرة، يضم تمثالاً يرمز للسلام والطفولة .

ارتكب جيش الاحتلال التركي ومرتزقته مجزرة بحق أهالي عفرين المُهجّرين قسراً إلى مقاطعة الشهباء في الـ 2 من كانون الأول عام 2019 ، راح ضحيتها 10 شهداء ثمانية منهم أطفال، وإصابة 12 شخص أغلبهم من الأطفال فقدوا أجزاء من أجسادهم.

ولتبقى ذكرى الأطفال خالدة، بادر حزب سوريا المستقبل إلى إنشاء دوار " مستديرة" في مفرق الطريق الرباعي، مكان وقوع المجزرة بحق الأطفال، بتنسيق مع بلدية الشعب في ناحية تل رفعت .

الدوار الذي يجري العمل عليه يحوي مجسماً على شكل مثلث مرصع بحجر الرخام، وسيوضع فوقه تمثال لطفل ذو أجنحة ملائكية، وبيده حمامة ترمز للسلام، ويجلس على مجسم للكرة الأرضية.

فيما نُقش على حجر الرخام أسماء الأطفال الشهداء الـ8 وأعمارهم، وتمت كتابتها من قبل الطالبين إبراهيم جامو وديار ريحاني باللغتين الكردية والعربية إضافة إلى رسمة لشعار حزب سوريا المستقبل .

أما التمثال فقد تم إنشاؤه من قبل النحات  ذكي عثمان، الذي كان يعمل سابقاً في النحت على الخشب، حيث باشر قبل شهرين بصناعة تمثال الطفل .

وبهذا الصدد قال الإداري في حزب سوريا المستقبل بناحية تل رفعت ياسر أحمد" أردنا أن نعبر عن براءة الأطفال، ونبين وحشية الاحتلال وأعماله الإجرامية بحق المدنيين.

وأضاف : شاركنا أعضاء بلدية الشعب ومجلس الناحية وطلبة المدرسة بنحت أعمار وأسماء الشهداء، ومن المتوقع أن ينتهي في 20 آذار الجاري.

وعن فكرة تمثال الطفل أضاف أحمد إن الكرة الأرضية ترمز إلى صمت الدول عن وحشية تركيا، فيما يعبر تمثال الطفل عن الأطفال الشهداء.

واختتم الإداري لحزب سوريا المستقبل ياسر أحمد حديثه بمناشدة المنظمات الحقوقية التدخل لحماية الأطفال من القتل.

(سـ)

ANHA


إقرأ أيضاً