تجمع نساء زنوبيا يدين هجمات الاحتلال التركي ويطالب بخروجه من الأراضي المحتلة

نظم  مكتب تجمع نساء زنوبيا في منطقة أبو خشب بريف دير الزور تظاهرة  تنديداً بهجمات الاحتلال التركي على شمال شرق سوريا، فيما أكد المتظاهرون على المقاومة والنضال من أجل نيل الحرية والديمقراطية.

وشارك في التظاهرة العشرات من أهالي بلدة أبو خشب وعضوات تجمع نساء زنوبيا في دير الزور، وحمل المتظاهرون صور الشهيدات جيان وروج وبارين، وأعلام وحدات حماية المرأة.

وانطلقت التظاهرة من أمام مكتب تجمع نساء زنوبيا في مخيم أبو خشب وصولاً إلى القطاع الثالث في المخيم، وبدأ برنامج التظاهرة بالوقوف دقيقة صمت إجلالاً لأرواح الشهداء، قرأت بعدها عضوة الهيئة الإدارية لتجمع نساء زنوبيا شهرزاد الجاسم  بياناً للرأي العام جاء في نصه:

باسم مكتب تجمع نساء زنوبيا ندين ونستنكر العدوان التركي على الأراضي السورية بالقصف العشوائي وطائراته المسيرة التي طالت النساء المناضلات وقيادات دون رحمة ولكن بتكاتفنا وتكاتف شعبنا سنفشل جميع مخططات الاحتلال التركي".

وأوضح البيان "لاتزال محاولات دولة الاحتلال التركي موجودة وتحاول النيل من مكتسبات شعبنا وأراضينا ولكن بفضل شهدائنا وشهيداتنا وثباتنا سنناضل من أجل الحرية والديمقراطية وسنقاوم حتى نيل الحرية".

وأكد البيان "نعاهد شهيداتنا شهيدات الحرية التي طالتهن أيادي الغدر شهيدات وحدات حماية المرأة الشهيدة جيان، روج، بارين اللواتي بذلن أرواحهن من أجل أن نعيش أحراراً ونعاهدهن أننا سائرون على خطاكم لإكمال مسيرة الحرية".

وطالب البيان في ختامه "المنظمات الأممية ومنظمات حقوق الإنسان بالحد من هذا العدوان الوحشي على الشعب السوري ومحاسبة أردوغان على هذه المجازر الوحشية".

واختتمت التظاهرة بترديد الشعارات التي تطالب بخروج الاحتلال التركي من مناطق شمال وشرق سوريا.

(ع ع/خ)

ANHA


إقرأ أيضاً