تعقيم مراكز قسد في الحسكة كخطوة وقائية من "كورونا"

​​​​​​​مع استمرار حملات التعقيم في الحسكة, بادرت إدارة مشفى الشهيدة ساريا بتعقيم مراكز قوات سوريا الديمقراطية في المدينة, وفحص المقاتلين، وقدّمت النصائح الطبية لهم بخصوص الفيروس.

تستمر حملات التعقيم في مدينة الحسكة كإجراء وقائي من فيروس كورونا المنتشر في معظم دول العالم, وفي هذا السياق بادرت إدارة مشفى الشهيدة ساريا في المدينة بتعقيم مراكز قوات سوريا الديمقراطية.

حيث بدأت بتوزيع الكمامات والقفازات على المقاتلين, ثم فحصهم بجهاز فاحص للحرارة، بعد ذلك قام طبيب مختص بتشخيص حالة كل مقاتل، فيما إذا كان يشتكي من أمراض أو حرارة مرتفعة.

أيمن مصطفى دكتور في مشفى الشهيدة ساريا، قال لوكالة أنباء هاوار بأنهم بدأوا بحملة تعقيم مراكز قوات سوريا الديمقراطية، كإجراء وقائي.

وأضاف أيمن مصطفى: "بتشخصينا لحالاتهم الصحية لم تتبين معنا أية أعراض لفيروس كورونا, ولكن هذه الخطوة احترازية من أجل سلامتهم, ونحن نقوم بدورنا قدر الإمكان من أجل عدم انتشار هذا الوباء في منطقتنا وبين قواتنا".

وقال أيمن بانهم قاموا بتوزيع المعقمات, والكمامات والقفازات على المقاتلين, وقدموا لهم النصائح الطبية بخصوص الفيروس.

وأخيراً طالب مصطفى الأهالي بالتقيد بقرار الحظر، وعدم الاستهانة بهذا الفيروس للحفاظ على صحتهم وسلامة عائلاتهم.

هذا وستستمر الحملة حتى الانتهاء من تعقيم كافة مراكز قوات سوريا الديمقراطية.

ANHA


إقرأ أيضاً