SYPG: يجب علينا أن نُصّعد من نضال العمال

أصدرت مؤسسة اتحاد الشعوب ومساندتها (SYPG) بياناً بمناسبة اقتراب حلول عيد العمال الذي يصادف الأول من أيار المقبل، قالت فيه بأن مستقبل جميع العمال والكادحين والأمم المضطهدة واحد، وأكّدت أنه يجب أن يكون تحرير العمال وحريتهم واحداً أيضاً.

وبمناسبة اقتراب حلول يوم الأول من أيار/مايو عيد العمال، أصدرت مؤسسة اتحاد الشعوب ومساندتها بياناً إلى الرأي العام قرأه عضو المؤسسة روني قامشلو من أمام بلدية الشعب في الحي الشرقي لقامشلو، أكّد فيه على ضرورة أن يتحد نضال العمال وجميع الشعوب العالم.

وأوضحت المؤسسة في بيانها أن الأول من أيار يوم تاريخي ويوم للمقاومة يتعدى كونه عيداً للعمال، وأضافت في سياق البيان "تحتفل مؤسسات الثورة بيوم الأول من أيار من كل عام بعد اندلاع ثورة روج آفا، فالشعب الكردي شعب تعرض للاضطهاد والاحتلال على مستوى الأرض واللغة والثقافة والتاريخ، يجب علينا أن نكون أهلاً لهذا اليوم كما نكون بالنسبة لعيد نوروز ويوم المرأة العالمي ونوحّد نضالنا مع نضال عمال وشعوب العالم، فالأول من أيار هو صلة وصل تربط ثورتنا بنضال جميع شعوب العالم".

كما دعت المؤسسة في بيانها الشعب العربي والسريان وجميع الأديان والمعتقدات والشبيبة والمرأة أن يكونوا أهلاً لهذا اليوم، لأن أعين العالم وجميع الشعوب المضطهدة متجهة صوب ثورة روج آفا التي لها خصائص أبرزها الديمقراطية، والتي من خلالها يتم شق طريق الحرية لتسير فيه الإنسانية".

وأكّدت المؤسسة في بيانها أن مستقبل جميع العمال والكادحين والأمم المضطهدة واحد ويرتبط ببعضه مشددة على ضرورة أن تكون الحرية واحدة.

وأشارت إلى أنهم يمرون بمرحلة هُزمت فيه مرتزقة داعش وحُررت جغرافية من الأراضي السورية منهم بطليعة ثورة روج آفا وشمال سوريا.

وقالت المؤسسة أن الواجب المُلقى على عاتقهم الآن هو تقوية عملية بناء الثورة إلى جانب حمايتها عسكرياً، ودعت في ختام بيانها جميع العمال للاتحاد كي تنتصر الثورة.

كما ووجّهت ممثلة مؤسسة اتحاد الشعوب ومساندتها بيريتان آسيا تحية للمضربين عن الطعام في تركيا والعالم رفضاً للعزلة التي تفرضها تركيا على القائد أوجلان.

واختُتم البيان بترديد شعارات "تحيا الاشتراكية، يحيا اتحاد الشعوب".

ANHA


إقرأ أيضاً