سياسيون: تركيا تريد إحياء العثمانيين بارتكاب المجازر بحق شعوب المنطقة

قال سياسيون من مدينة منبج تعليقاً على ارتكاب دولة الاحتلال التركي مجزرة جديدة في ناحية تل رفعت، بأن تركيا تسعى للنيل من إرادة وروح المقاومة لدى شعب المنطقة وإحياء العثمانيين بارتكاب المجازر بحقه.

وتستمر دولة الاحتلال التركي بانتهاكاتها واعتداءاتها على الأراضي السورية وخاصة مناطق شمال وشرق سوريا عبر احتلالها لمناطق عديدة من الأراضي السورية, وتهجير سكانها الأصليين وإجراء عملية تغيير ديمغرافي للمناطق, ولم تكتفِ تركيا بذلك بل لاحقت المدنيين النازحين من تلك المناطق لترتكب المجازر بحقهم كمجزرة تل رفعت التي ارتكبتها تركيا قبل أيام وراح ضحيتها عدد من المدنيين.

https://www.hawarnews.com/ar/uploads/files/2021/01/27/201703_mna-alkhlf.jpg

وفي هذا السياق، قالت مسؤولة المرأة في حزب التحالف الوطني الديمقراطي السوري في منبج وريفها منى الخلف لوكالة أنباء هاوار بأنه "منذ بداية الحراك الشعبي في سوريا تركيا استطاعت أن تتدخل في الملف السوري وذلك عن طريق المعارضة السورية التي تبنتها وقامت بدعمها, وطبعاً هذه المعارضة لم تلبِّ طموحات الشعب السوري بل كانت تلبي رغبات وطموحات الدولة التركية".

وأضافت منى الخلف قائلة "وبعد احتلالها أراضي من سوريا، قامت الدولة التركية بارتكاب الكثير من المجازر والانتهاكات وكانت عفرين أكثر المناطق تعرضاً للانتهاكات من تهجير وقتل وسياسات لمحو ثقافة وهوية هذه المنطقة وهويتها عن طريق تغيير العملة السورية والتعامل بالعملة التركية وتغيير المناهج الدراسية".

وأشارت منى إلى أن "تركيا لم تكتفِ بهذه الإجراءات بل قامت بملاحقة الشعب الأعزل المُهجر في منطقة تل رفعت وارتكبت مجزرة بحقه منذ عدة أيام ، وذلك عبر قصف المنطقة، راح  ضحيتها عدد من الأطفال والنساء".

ورأت بأن الانتهاكات التركية تدل على سعي تركيا لبث الذعر والخوف في قلوب الناس ونزع روح المقاومة من الشعب, لكنها أكدت بأن تركيا لا تستطيع أن تنتزع روح المقاومة من الشعب لأنهم يريدون العودة لأراضيهم التي هجروا منها.

وفي ختام حديثها، قالت منى الخلف بأن كل هذه المجازر التي تقوم بها تركيا بحق الشعب تدل على فشل الضامن الروسي في القيام بدوره من أجل وقف هذه الانتهاكات, وتدل على أن تركيا تريد أن توسع رقعة احتلالها في هذه المناطق لتجعل منها ملف مقايضة جديد مثل مدينة إدلب السورية.

https://www.hawarnews.com/ar/uploads/files/2021/01/27/201731_abd-alazyz-alabwd.jpg

ومن جانبه تحدث عضو الهيئة السياسية في حزب التحالف الوطني الديمقراطي السوري في منبج عبد العزيز العبود عن الانتهاكات التي تمارس ضد شعوب المنطقة قائلاً:  "مجزرة تل رفعت التي راح ضحيتها نساء وأطفال ولم تجد الرادع لها مجزرة أخرى تضاف إلى سجل الجرائم والمجازر التركية بحق الشعب السوري".

وأضاف العبود قائلاً بأن دولة الاحتلال التركي تطمح وتسعى جاهدة لإحياء الإمبراطورية العثمانية عبر القتل والبطش والنهب والسلب، لافتاً إلى أن "هذا هو تاريخ الدولة التركية بحق شعوب المنطقة".

ونوه في نهاية حديثه إلى أن "الاحتلال التركي دائماً يستهدف الشعب السوري لكسر إرادة المقاومة لدى الشعب وما زال الاحتلال التركي يهدد باحتلال المزيد من الأراضي السورية بهدف زيادة رقعة احتلاله".

(أ ق/ج)

ANHA 


إقرأ أيضاً