سياسي: تحقيق الوحدة الكردية سيكون ضربة قوية لتركيا

بيّن عضو المكتب السياسي للحزب اليساري الكردي في سوريا، حسين العلي، أن الدولة التركية تسعى إلى المزيد من الاحتلالات في المنطقة حتى بلوغ مئوية اتفاقية لوزان في 2023، مشدداً على ضرورة تحقيق وحدة الأحزاب الكردية في مواجهة أطماع الاحتلال التركي.

تصاعدت وتيرة هجمات الاحتلال التركي خلال الفترة الأخيرة على مناطق شمال وشرق سوريا، مستهدفة المناطق المدنية المأهولة بالسكان بشكل مباشر بهدف تخويف الأهالي وإفراغ المنطقة منهم.

وأشار عضو المكتب السياسي للحزب اليساري الكردي في سوريا، حسين العلي، إلى أن هذه المرحلة التي يمر بها الشعب الكردي حساسة جداً "لذا على الأحزاب الكردية وشعوب المنطقة التكاتف وتحقيق الوحدة الكردية لردع الاحتلال التركي"، وأضاف "سياسة الدولة التركية معروفة منذ عهد العثمانية القديمة ولغاية العثمانية الجديدة في عهد أردوغان بالسعي إلى المزيد من الاحتلالات في المنطقة، حتى بلوغ مئوية اتفاقية لوزان عام 2023".

ونوّه العلي أن الهجمات التركية على شمال وشرق سوريا ليست جديدة، وتابع قائلاً "الاحتلال التركي يحارب كل مشروع كردي أينما وجد، وتتكرر مجازره بشكل يومي في مناطق شمال وشرق سوريا والمناطق التي يحتلها في سوريا مثل عفرين، تل أبيض وسري كانيه".

تركيا تصدر أزماتها الداخلية إلى شمال وشرق سوريا

وطالب العلي روسيا وأميركا "أن يوضحا موقفهما حيال هجمات الاحتلال التركي على مناطق شمال وشرق سوريا، وخاصة بعد المجزرة التي ارتكبها الاحتلال بحق المدنيين في زركان".

وتابع العلي حديثه قائلاً "جميعنا نعلم أن دولة الاحتلال التركي تعاني من أزمات داخلية وتحاول من خلال هجماتها على مناطق شمال وشرق سوريا أن تنقل هذه الهجمات إلى الخارج".

وحدة الأحزاب الكردية ضربة قوية لتركيا وداعميها

وأهاب العلي بشعب المنطقة والأحزاب الكردية للعمل كقوة واحدة على محاربة الاحتلال التركي واستعادة أراضي شمال وشرق سوريا المحتلة من قبل تركيا، وقال "الأحزاب الكردية يجب أن تترك مصالحها وخلافاتها بعيداً وتعمل على إنجاح الوحدة الوطنية ومن أجل مصلحة الشعب الكردي الذي يعاني من تهجير وقتل بشكل يومي من قبل الاحتلال التركي".

وأكد عضو المكتب السياسي للحزب اليساري الكردي في سوريا، حسين العلي، في ختام حديثه على أن وحدة الأحزاب الكردية ستكون ضربة قوية لتركيا وكل داعميها، متمنياً أن يتحقق "هذا النجاح للشعب الكردي وإنشاء مشروع ديمقراطي كردي للوقوف معاً في وجه أعداء الشعب الكردي".

(س ر)

ANHA


إقرأ أيضاً