سوريا مسرح أمريكي للضغط على إيران وفرنسا تحذر من انهيار لبنان

قال مراقبون إن جهود واشنطن وحلفائها ستزيد التركيز على كل تحركات إيران وستكون سوريا هي مسرح الردع، فيما يستمر كل من الجيش الوطني وحكومة الوفاق بإرسال التعزيزات إلى سرت الليبية، في حين حذرت فرنسا من انهيار لبنان.

تطرقت الصحف العربية اليوم، إلى الضغوط الأمريكية والإسرائيلية على إيران، بالإضافة إلى الوضع الليبي، وإلى الأزمة اللبنانية.

العرب: واشنطن تحوّل سوريا إلى منصة لردع إيران

تناولت الصحف العربية الصادرة صباح اليوم في الشأن السوري عدة مواضيع كان أبرزها الضغط الأمريكي الإسرائيلي على إيران، وفي هذا السياق قالت صحيفة العرب: "كشف اعتراض مقاتلتين أميركيتين لطائرة ركاب إيرانية فوق أجواء سوريا، تركيز قوات التحالف الدولي بقيادة واشنطن على سوريا كمنصة استراتيجية لمراقبة وفرض المزيد من الضغوط على طهران وميليشياتها في منطقة الشرق الأوسط".

وأعلنت القيادة العسكرية الأميركية الوسطى، الجمعة، أن “طائرة أف-15 تابعة لسلاح الجوي الأميركي، رافقت طائرة ركاب إيرانية من مسافة كيلومتر واحد فوق الأراضي السورية، وفق ما تقتضيه المعايير الدولية”.

وقالت القيادة العسكرية الأميركية المركزية، في بيان أن “المقاتلة بعد أن حدّدت هوية الطائرة بأنها طائرة ركاب، ابتعدت إلى مسافة آمنة، وذلك وفق المعايير الدولية”.

وتقول مصادر أميركية إن التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، ركز في الأشهر الأخيرة على ضرب ميليشيات إيران ومنها حزب الله على الأراضي السورية وكل ذلك أثبتته الغارات المتتالية على مواقع إيرانية في سوريا، كان آخرها تلك التي نفذتها إسرائيل بدفع أميركي وراح ضحيتها خمسة مقاتلين إيرانيين ومقاتل آخر يدعى كامل محسن تابع لحزب الله في قصف جنوب دمشق.

وقال القائد العام للقيادة المركزية الأميركية الجنرال كينيث ماكينزي، قبل هذه الحادثة بأسبوع إن “واشنطن وضعت خطوطًا حمراء لردع النظام الإيراني وأسست مسرحًا كاملاً لردع طهران بشكل مباشر وغير مباشر خاصة في سوريا”.

ويقول مراقبون إن جهود واشنطن وحلفائها ستزيد التركيز على كل تحركات إيران موظفة كل أوراقها في المنطقة ومنها إسرائيل التي أجّلت كل قضاياها ومنها الضم وكثفت في المقابل، ضرب الميليشيات التابعة لإيران في سوريا.

البيان: سرت تتأهّب لرد العدوان التركي

وفي الشأن الليبي قالت صحيفة البيان: "أكّدت مصادر مطلعة أنّ «الوفاق» نقلت مئات المرتزقة من العاصمة الليبية طرابلس وضواحيها إلى مناطق تاورغاء وبوقرين شرقي مصراتة".

كما كشفت المصادر، عن تفجّر خلافات حادة داخل طرابلس بين قوى دافعة للحرب، وأخرى تحذّر من المغامرة ونتائجها الوخيمة على النظام التركي وحلفائه، مشيرة إلى أنّ جماعة الإخوان تضغط بقوة من أجل تنفيذ هجوم غير محسوب العواقب على سرت والجفرة، فيما أصبح فريق فايز السراج، يبحث عن مخرج من الوضع الراهن. في الأثناء، وصلت تعزيزات جديدة لمواقع تمركز الجيش الوطني في سرت والجفرة. سياسياً، شدّدت مصر على ضرورة الحل السياسي في ليبيا، ودعم جهود مواجهة الإرهابيين والميليشيات والتصدي بحزم للتدخلات الأجنبية.

الشرق الأوسط: لودريان يغادر بيروت محذراً: لبنان على حافة الهاوية

لبنانياً، قالت صحيفة الشرق الأوسط: "حذّر وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، في ختام زيارته إلى بيروت، أمس، من أن لبنان بات «على حافة الهاوية»، في حال لم تسرع السلطات إلى اتخاذ إجراءات لإنقاذه، موضحاً أن «الجميع يعرف المسار الذي يجب اتخاذه، وهناك وسائل للإنعاش. وفرنسا جاهزة لمرافقتهم بشرط أن تتخذ السلطات السياسية القرارات» للسير في طريق الإصلاحات.

وأكد أن «هذه طلبات فرنسا، وأعتقد أنها سُمعت»، واستمرت زيارة لودريان يومين إلى بيروت، والتقى خلالها، رئيس الجمهورية ميشال عون، ورئيس الحكومة حسان دياب، ورئيس مجلس النواب نبيه بري، ونظيره اللبناني ناصيف حتي، والبطريرك الماروني بشارة الراعي.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مسؤول فرنسي رفيع، طلب عدم الكشف عن هويته، أن فرنسا «لن تُقدم على أي التزام مالي ما لم يتم تطبيق إصلاحات»، محذراً من أنه لا يمكن الحصول على شيء من المجتمع الدولي في غياب الثقة. وقال إن «الأوان بدأ يفوت».

(ي ح)


إقرأ أيضاً