شيخ عشيرة العلي: متمسكون بمشروع الإدارة الذاتية وفكرها الديمقراطي

أشار شيخ عشيرة العلي في الرقة إلى أن مشروع الإدارة الذاتية مشروع ناجح لامس واقع شعوب شمال وشرق سوريا، وأضاف "نحن وجميع أبناء عشائرنا متمسكون بهذا الفكر الديمقراطي".

تعد الإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا، مشروعًا ديمقراطيًّا مبنيًّا على مبدأ أخوة الشعوب، لإشراك كافة المكونات المتعايشة في هيكليتها، لتحقق بفضل تكاتف هذه المكونات نجاحات عدة وفي مختلف المجالات.

شيخ عشيرة العلي في منطقة الرقة، رمضان الرحال، أكد أن الإرادة الذاتية هي نتاج الإرادة الحرة والفكر الديمقراطي لدى أهالي شمال وشرق سوريا.

وقال "تستمر الإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا بتحقيق النجاحات، من خلال الإرادة الحرة والفكر الديمقراطي المتجذر لدى أبناء الشعب في شمال شرق سوريا من خلال بناء مؤسسّات محلية معتمدة على القدرات المحلية ".

 الإدارة الذاتية حققت منجزات عظيمة

وأشار الرحال إلى الإنجازات التي حققتها الإدارة الذاتية، معتمدة على الطاقات المحلية في بناء المؤسسات المحلية والمدنية والعسكرية، بشكل ديمقراطي، حيث خلقت نسيجًا فسيفسائيًّا وأصبحت نموذجًا للديمقراطية.

و تابع بعد انطلاق عمل المؤسسات بدأت عجلة الحياة تعود تدريجيًّا إلى مناطقنا التي تدمرت بسبب هجمات الاعداء والمرتزقة، التي أصبحت مقصدًا لجميع السوريين الفارين من مناطق النزاع والحروب.

"الشجرة المثمرة التي تعود بالفائدة"

وخلال حديثه أضاف الشيخ رمضان أن فكرة الإدارة الذاتية والتي دوّنتها مرافعة القائد عبد الله أوجلان، أصبحت منارة تضيء طريق شعوب شمال وشرق سوريا، لتكون كُتبه أكثر تداولًا وقراءة في المجتمع السوري".

وشبه رمضان الرحال شيخ عشيرة العلي في نهاية الحديث الإدارة الذاتية بالشجرة المثمرة التي تعود على أبنائها بأفضل الثمار والأزهار اليانعة، والتي تعمل على زرع روح المحبة والأخوة بين جميع مكونات الشعب بشمال شرق سوريا."

(سـ)

ANHA


إقرأ أيضاً