صحف عالمية: اتفاق يمني على تقاسم السلطة ومناورات إيرانية في ظل تزايد التوتر

اتفقت الأطراف اليمنية في الشمال والجنوب على تشكيل حكومة يمنية تضم جميع أطراف الصراع، فيما أجرت طهران مناورات ضخمة في ظل الأوضاع المتوترة في المنطقة، في حين يتصاعد التوتر بين الولايات المتحدة والصين.

تطرقت الصحف العالمية اليوم، إلى تطبيق اتفاق الرياض بخصوص اليمن، بالإضافة إلى المناورات الإيرانية، وإلى تزايد الصراع الأمريكي - الصيني.

العرب نيوز: الأطراف اليمنية توافق على تنفيذ اتفاقية الرياض

تناولت الصحف العالمية الصادرة، صباح اليوم، عدة مواضيع كان أبرزها الوضع اليمني وفي هذا السياق نقلت صحيفة العرب نيوز السعودية عن مصدر رسمي قوله: "إن الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي قبلوا اقتراحًا من السعودية يهدف إلى الإسراع في تنفيذ اتفاق الرياض".

ويشمل الاقتراح استمرار وقف إطلاق النار الذي دخل حيز التنفيذ في 22 حزيران/يونيو، وإعلان من المجلس الانتقالي الجنوبي أنه سيتخلى عن الحكم الذاتي لصالح اتفاق الرياض من أجل تقاسم السلطة.

وسيشكل رئيس الوزراء اليمني حكومة تضم ممثلين عن شمال اليمن وجنوبه في غضون 30 يومًا، بالإضافة إلى ذلك، ستغادر القوات العسكرية المعارضة محافظة عدن وتنسحب من أبين.

وأضاف المصدر أن السلطات السعودية رحبت بالردود الإيجابية من الرئيس اليمني ووفود الحكومة والمجلس الانتقالي الجنوبي، مؤكدًا على أهمية التزام الجانبين بالاتفاقية.

وأكد مجددًا المصدر، استمرار دعم التحالف العربي بقيادة السعودية للحكومة اليمنية الشرعية واستمرار جهود الأمم المتحدة للتوصل إلى حل سياسي شامل للأزمة، وفقًا لتطلعات الشعب اليمني.

الإندبندنت: مناورات إيرانية بالتزامن مع اقتراب الانتخابات الرئاسية الأمريكية

وفي الشأن الإيراني قالت صحيفة الإندبندنت البريطانية "يقوم الحرس الثوري الإيراني بإحدى مناوراته العسكرية الدورية في الخليج، والتي تتضمن استهداف نماذج مشابهة للسفن الأمريكية بالصواريخ، فيما يمكن اعتباره تحذيرًا لواشنطن وسط تصاعد التوترات مع اقتراب الانتخابات الأمريكية.

وتزامنت المرحلة النهائية من، ما يسمى بالتمارين البحرية للنبي الأعظم 14 بالقرب من بوابة مضيق هرمز وذلك بالتزامن مع هجمات على قاعدتين عراقيتين تأوي قوات أمريكية، وهي الصواريخ التي ربما أُطلقت من قبل القوات المتحالفة مع إيران.

ولا شك في أن العديد من المسؤولين الإيرانيين ما زالوا يتألمون من اغتيال قائد فيلق القدس قاسم سليماني في كانون الثاني/يناير، حيث تتزايد الضغوط على المسؤولين الإيرانيين بشأن سلسلة من الانفجارات الغامضة التي تستهدف المواقع النووية والصاروخية والصناعية في إيران.

واشنطن تايمز: الولايات المتحدة تتعهد بدعم أستراليا في مواجهة الضغط الصيني المتزايد

وبدورها قالت صحيفة واشنطن تايمز الأمريكية "انتقد وزير الخارجية مايك بومبيو، الحكومة الصينية لتهديدها بالمقاطعة الاقتصادية لأستراليا كوسيلة لإثارة الخلاف مع الولايات المتحدة، حيث التقى مسؤولون أمريكيون وأستراليون كبار في واشنطن لمناقشة التوترات المتزايدة في المنطقة".

وكانت استراليا محط تركيز خاص للضغوط الصينية في السنوات الأخيرة، وأعلنت حكومة رئيس الوزراء المحافظ سكوت موريسون استراتيجية دفاع وطنية جديدة تدعو إلى مزيد من الإنفاق العسكري في رد مقنع وبشكل مرن على الحزم الصيني تجاه جيرانها.

وقال بومبيو للصحفيين بعد انتهاء مناقشات اليوم للصحفيين إن الولايات المتحدة وأستراليا تشتركان في "تحالف غير قابل للكسر" على أساس القيم المشتركة.

وأضاف بومبيو "لا يتعلق الأمر باختيار أمريكا مقابل الصين، إن الأمر يتعلق باختيار الحرية والديمقراطية ضد الاستبداد والنظام الاستبدادي، نقف مع أصدقائنا الاستراليين".

(م ش)


إقرأ أيضاً