شبيبة قامشلو: لن نهدأ حتى نيل حرية القائد أوجلان

ندد شبيبة مدينة قامشلو بالمؤامرة الدولية على القائد عبد الله أوجلان من خلال مسيرة بالمشاعل، وقالوا:" لن ندع العدو يقف على قدميه حتى في أحلامه إلى أن نعيش حياة حرة مع القائد ".

وللتنديد بالمؤامرة الدولية التي طالت القائد عبد الله أوجلان والهجمات التركية على منطقة غاري نظمت حركة الشبيبة الثورية السورية واتحاد المرأة الشابة في مدينة قامشلو مسيرة بالمشاعل.

حمل المشاركون في المسيرة لافتات كتب عليها " الوقت وقت حرية القائد آبو"، "نحيي مقاومة غاري"، "غاري مركز الحرية والمقاومة ولن تصبح مكاناً للخونة والأعداء".

انطلقت المسيرة من أمام حديقة الشعب العامة وسط ترديد شعارات " لا حياة بدون القائد"، "تموت الخيانة". ولدى وصول المسيرة إلى أمام مبنى دائرة العلاقات الخارجية لشمال وشرق سوريا تحولت إلى تجمع جماهيري.

ثم ألقت عضوة اتحاد المرأة الشابة سيران سينو كلمة أوضحت فيها أن هدف المؤامرة على القائد عبد الله أوجلان كان القضاء على حركة الحرية، وقالت:" ولكن القائد آبو أفشل هذه المؤامرة بوقفته ومواصلة نضاله".

وأشارت سيران إلى أنه على الرغم من وقوف القوى الفاشية وراء هذه المؤامرة فإنها لن تستطيع حجب شمسهم بفضل مقاومة الشعب، وتابعت بالقول:" القوى المتآمرة تريد أن تستمر بمؤامرتها ضدنا بأساليب مختلفة، الهجمات على كافة مناطق كردستان وجبالها كحفتانين وغاري هي استمرار للمؤامرة".

واختتمت سيران كلمتها بالقول:" نحن نقول بأننا لن ندع العدو يقف على قدميه حتى في خياله وأحلامه أبداً إلى أن نعيش مع قائدنا حياة حرة".

وانتهى التجمع بالشعارات التي تنادي بحياة القائد وتطالب بحريته.

(م م)

ANHA


إقرأ أيضاً