شبيبة منبج تدين جرائم الاحتلال التركي في شنكال

اصدرت الشبيبة الثورية واتحاد المرأة الشابة في منبج وريفها بياناً إلى الرأي العام بصدد هجمات التركية على منطقة شنكال وشمال شرق سوريا، واستنكروا قصف الاحتلال التركي لمشفى شنكال أمس.

قرئ البيان من قبل الرئيس المشترك لحركة الشبيبة الثورية في منبج أحمد الجميلي بحضور أعضاء وعضوات الشبيبة واتحاد المرأة الشابة، وذلك في دوار السبع بحرات غربي المدينة.

وجاء في نص البيان:

"باسم حركة الشبيبة الثورية واتحاد المرأة  الشابة في منبج وريفها ندين ونستنكر كافة الاعمال الاجرامية التي تقوم فيها كافة الدول الرأسمالية وعلى راسها تركيا الفاشية".

وان الدولة التركية الفاشية وحزبها حزب العدالة والتنمية الارهابي منذ عشرات السنين يحاولون دون كلل قتل الانسان الحر ايمنا وجد ولأنهم يسعون لقتل وصهر الشعوب من اجل السلطة يقومون بقتل اي انسان يسعى الى الحرية. ومن بينها قصف طائرات الفاشية التركية لشنكال الآهلة بالسكان وقصفت مشفى يضم مدنيين وجرحى.

وكل هذه الاعمال التي تقوم فيها الفاشية التركية أمام أنظار العالم اجمع وهم صامتين وكأنهم لا يرون المجازر التي يرتكبها حزب العدالة والتنمية بحق المدنيين، وإننا لندين صمت المنظمات الانسانية والصمت الدولي حيال جرائم ومجازر الاحتلال التركي.

وكل هذه الضربات التي تقوم فيها الاحتلال التركي بسبب الخسائر الفادحة التي تتلقها من  قوات صقور زاغروس في افاشين وزاب وميتنا وانهم يقومون بقصف  كافة مناطق التي اهلها ضمن مشروع الامة الديمقراطية  واخوة الشعوب ولان مشروع الامة الديمقراطية مشروع لتحرير الشعوب من العبودية والاضطهاد والجميع يعلم ان مشروع القائد عبد اوجلان مشروع حرية كافة شعوب الشرق الاوسط وان الفاشية التركية لن تسطيع بهذه الضربات النيل من ارادتنا ومن ارادة الشعوب الحرة.

ومن هنا ومن هذا المكان نعاهد اهلنا في شنكال اننا لن نقف مكتوفي الايدي امام هذا العدو الغاشم واننا نعمل بكل طاقتنا حتى النصر على هذا العدوان.

واختتم البيان بترديد الشعارات التي تحي مقاومة الشعوب الحرة.

(س ع/ل)

ANHA


إقرأ أيضاً