شبيبة إقليمي الفرات وعفرين يستنكرون هجوم PDK على مقاتلي الكريلا في باشور

نظّمت حركة الشبيبة الثورية السورية واتحاد المرأة الشابة في إقليمي الفرات وعفرين مظاهرة، استنكاراً للهجوم الذي شنته قوات الحزب الديمقراطي الكردستاني على مقاتلي الكريلا في مناطق الدفاع المشروع.

وكان الحزب الديمقراطي الكردستاني قد شن هجوماً على قوات الدفاع الشعبي في محيط قرية سيكري في منطقة أمديا في باشور (جنوب كردستان) بعد تحشيده لقواته في الفترة الأخيرة في مناطق الدفاع المشروع.

وأسفر الهجوم بحسب بيان رسمي صدر عن قوات الدفاع الشعبي، يوم أمس، عن إصابة 3 مقاتلين من الكريلا حالة اثنين منهم حرجة.

وتأتي هذه المظاهرة استنكاراً للهجوم الذي شنّته قوات الحزب الديمقراطي الكردستاني على مقاتلي الكريلا، وتنديدًا بتحركات الحزب في الفترة الأخيرة.

وانطلقت المظاهرة من ساحة المرأة الحرة وصولًا إلى ساحة السلام في المدينة، رفع المشاركون خلالها أعلام حركة الشبيبة الثورية السورية وصور الشهداء ولافتات مكتوب عليها "لا للخيانة، تحيا مقاومة غاري".

وشارك في المظاهرة المئات من شبيبة إقليم الفرات ومنبج مرددين شعارات "الموت للخونة".

وعند الوصول إلى ساحة السلام، أدلت حركة الشبيبة الثورية واتحاد المرأة الشابة في إقليم الفرات ببيان، قرأته الناطقة باسم اتحاد المرأة الشابة في إقليم الفرات دلي بركل باللغة الكردية.

وقالت دلي بركل في سياق قراءتها للبيان: "عندما هاجم مرتزقة داعش شنكال، تركت قوات الحزب الديمقراطي الكردستاني أهل المنطقة بين أيديهم، ثم حررتهم قوات الكريلا مع وحدات حماية الشعب والمرأة، وحمت كرامتهم والآن الحزب الديمقراطي الكردستاني يصعّد التوتر في مناطق الدفاع المشروع ويحاصر قوات الكريلا في نية منه للدخول في حرب أهلية مع حركة التحرر الكردستانية".

وأضافت "الحزب الديمقراطي الكردستاني بالتعاون مع الدولة التركية يريد نشوب حرب أهلية مع قوات الكريلا، في كل مرة يحاول فيها الكرد تحقيق الوحدة الوطنية الكردية، حيث يعمل العدو التركي على إبادة الشعب الكردي وافتعال خلافات بينهم".

وندد البيان بالهجوم الذي شنّته قوات الديمقراطي الكردستاني على مقاتلي الكريلا في مناطق الدفاع المشروع، وقالت إنّها تهدف إلى تحقيق مطالب تركيا باحتلال مناطق كردية بالتعاون مع الحزب الديمقراطي الكردستاني.

وطالب البيان الشعب الكردي في أجزاء كردستان الأربعة بالوقوف ضد حرب الإخوة التي يفتعلها الحزب الديمقراطي الكردستاني بدعم من تركيا، كما طالب الحزب بمراجعة سياسته وتحركاته تجاه القضية الكردية وحركة التحرر الكردستانية.

الشهباء

وفي نفس السياق نظّمت حركة الشبيبة الثورية السورية بالتنسيق مع اتحاد المرأة الشابة لإقليم عفرين تظاهرة للتنديد بسياسة حزب الديمقراطي الكردستاني الداعمة للمحتل التركي في هجماتها على قوات الدفاع الشعبي في باشور كردستان.

وتحت شعار" الموت لخيانة حزب الديمقراطي الكردستاني وتحيا مقاومة الكريلا" تجمع المئات من أعضاء حركة الشبيبة الثورية السورية لإقليم عفرين وعضوات اتحاد المرأة لإقليم عفرين وأعضاء المجالس والكومينات أمام مجلس مقاطعة الشهباء في ناحية فافين.

وحمل المتظاهرون أعلام حركة الشبيبة الثورية السورية ولافتات كتب عليها" الموت للخيانة، حان وقت الحرية".

ومع وصول المتظاهرين ساحة مدرسة السواقة الواقعة في الناحية، وقفوا دقيقة صمت إجلالاً لأروح الشهداء بعدها أدلوا ببيان قرئ من قبل عضوة اتحاد المرأة الشابة لإقليم عفرين لوليان حنان استنكرت فيه خيانة حزب الديمقراطي الكردستاني ومده يد العون لحزب العدالة والتنمية ودعمه في احتلال أراضي كردستان والسماح بشنّ هجمات على قوات الدفاع الشعبي.

وأوضح البيان أنّه بمقاومة الشعب الكردي وقوات الدفاع الشعبي في باشور كردستان سيتم كسر تلك الهجمات وإخراج المحتلّ من جميع المناطق المحتلة.

وانتهت التظاهرة بإشعال النار وسط الساحة وعقد حلقات الدبكة حولها على وقع الأغاني الثورية.

 (م ع- ل ش/ج)

ANHA


إقرأ أيضاً