شبيبة إقليم الفرات يدينون استمرار هجمات الاحتلال التركي على جبال كردستان

أدان شبيبة إقليم الفرات خلال بيان، هجمات دولة الاحتلال التركي على مناطق الدفاع المشروع في باشور (جنوب كردستان)، وخيانة الحزب الديمقراطي الكردستاني للكرد والقضية الكردية.

وألقي البيان عند مدخل مدينة كوباني الجنوبي على طريق حلب، من قبل عضو مكتب شبيبة حركة المجتمع الديمقراطي في اقليم الفرات باسل بوزو، بحضور الشبيبة وأعضاء غرفة اتحاد المعلمين التابع لحركة المجتمع الديمقراطي في إقليم الفرات.

وندد البيان بخيانة الحزب الديمقراطي الكردستاني للشعب الكردي وقضيتهم، من خلال مشاركته مع جيش دولة الاحتلال التركي في هجماته على قوات الكريلا في مناطق الدفاع المشروع في باشور.

أكد البيان أن "شعوب المنطقة مدينة للشعب الكردي، لأنها حققت مكتسبات كثيرة بفضل ثورته، وتغلبت على الأنظمة الفاشية بفضل الإرادة التي كسبتها من الشعب الكردي بعدم رضوخها للظلم، لذا من واجبها اليوم رد الدين ومساندة الكرد في حربها ضد هذه الأنظمة".

لفت البيان النظر إلى متطلبات الداعمين للذين يهاجمون جبال كردستان، وبيّن أن هدفهم واحد وهو السيطرة الكاملة على جغرافية المنطقة؛ لأن هذه الأرض التي تشكل عائقاً أمام مخططاتهم.

وطالب البيان شعوب المنطقة بدعم ومساندة قوات الكريلا؛ لأن "حربها هي حرب الوجود لشعوب المنطقة ضد الأنظمة الاستبدادية".

(ن ك/ د)

ANHA


إقرأ أيضاً