شبيبة حزب سوريا المستقبل بالطبقة يدينون الصّمت الدوليّ تجاه الانتهاكات التركيّة

أدان مجلس شبيبة حزب سوريا المستقبل بالطبقة، اليوم خلال بيان، الصمت الدولي تجاه انتهاكات الدولة التركية وأفعالها غير الشّرعية في المنطقة، كما طالبوا من خلاله شعوب المنطقة بالانضمام لمعركة الحرّية ضدّ هذا المحتلّ الفاشي.

وقرئ البيان أمام مبنى حزب سوريا المستقبل في الطبقة، من قبل نائب رئيس مجلس شباب الطبقة لحزب سوريا المستقبل

حسن الحسين، وجاء في نص البيان:

"بعد الهجمات على مناطق شمال شرق سوريا من قبل العدوان الفاشي التركي الذي قتل وشرد وهدم البيوت فوق رؤوس أهلها محاولاً طمس الثقافات وقتل الحريات، إنّنا مجلس شباب حزب سوريا المستقبل وكوننا أبناء هذا الشعب، ندين ونستنكر الصمت الدولي على هذه الانتهاكات والأعمال اللاإنسانية وغير الشّرعية واللاأخلاقية".

 وتابع البيان: "إنّنا مجلس شباب حزب سوريا المستقبل نقف وقفة احتجاج ضدّ هذه الهجمات والانتهاكات على أرضنا وقتل وتشريد أهلنا في المناطق المحتلة، ونقول للعالم أجمع إنّ هذه الأرض للسوريين ولا يحق لأي أحد التدخل بها، وإنّ أبناء سوريا هم من يحمونها ويديرونها".

وحض البيان: "على شعبنا أنّ ينضمّ لحملة هلموا إلى معركة الحرية معركة الدفاع عن الأرض والعرض وأن نقف يداً بيد ضدّ هذا العدوان الفاشي الغاصب المحتل لأرضنا وأن ندافع بكل ما أوتينا من قوة للدفاع عن أرضنا وعرضنا".

وأكّد البيان: "لشعبنا العظيم أبناء هذا الوطن الشرفاء ولشهدائنا الأبرار أنّنا على نهجهم باقون وعلى خطاهم سائرون للوصول إلى هدفنا وطرد كل غازٍ ومعتدٍ على أرضنا".

واختتم البيان بترديد الشعارات المستنكرة للاحتلال، والمؤكدة على أخوة الشعوب والوقوف إلى جانب قوات سوريا الديمقراطية.

(ع ص/إ)

ANHA


إقرأ أيضاً