شبيبة دير الزور " ليكن لنا دور في حماية مناطقنا والوقوف إلى جانب قسد"

ندد شباب ريف دير الزور الشرقي خلال تظاهرة حاشدة لهم، اليوم، باستمرار العدوان التركي وجرائمه بحق شعوب المنطقة، خاصة استمرار عدوانه على عين عيسى ودعمه للخلايا النائمة التي نفذت عشرات الاغتيالات بحق أبناء المنطقة.

وتجمّع العشرات من الشبيبة أمام مبنى الشبيبة في هجين، حيث جابوا شوارع هجين مرورًا بالسوق، وصولًا إلى المشفى العام، مرددين الشعارات التي تستنكر استمرار العدوان التركي ودعم حزب العدالة والتنمية للمجاميع المرتزقة، إضافة إلى تنديدهم بسياسة حكومة دمشق التي تحاول خلق الفتن في المنطقة وضرب المكونات ببعضها.

وبعد تجمّع المتظاهرين أمام المشفى، وقفوا دقيقة صمت إجلالًا لأرواح الشهداء، وأشار العضو في شبيبة هجين، موفق الحسن، في بيان ألقاه باسم شبيبة ريف دير الزور الشرقي، أن الشبيبة تقف جنبًا إلى جنب مع قوات سورية الديمقراطية في معاركها ضد المحتل التركي وفي ملاحقتها لفلول مرتزقة داعش وخلاياه النائمة التي تنفذ العديد من الأعمال الإرهابية لزعزعة أمن واستقرار المنطقة، إلى جانب مكافحة نشاط الخلايا والميليشيات المدعومة من قبل حكومة دمشق.

وتابع البيان "ولكن علينا نحن حركة الشبيبة الثورية مساندة القوات والمشاركة معها في بطولاتها، وليكن لنا دور في حماية منطقنا والحفاظ على أمنها واستقرارها".

كما عاهدت الشبيبة الشهداء بالسير على خطاهم "نجدد شكرنا وامتناننا لقواتنا وشهدائنا الذين أناروا بدمائهم الزكية تراب هذه الأرض ونقول لهم إننا معكم قلبًا وقالبًا".

(ف ع / م)

 ANHA


إقرأ أيضاً