شبيبة عين عيسى: نطالب المجتمع الدولي بالتحرك إزاء جرائم المحتل بحق شعبنا

أدانت حركة الشبيبة الثورية في ناحية عين عيسى جرائم الاحتلال التركي ومرتزقته من قتل للأبرياء ونهب للممتلكات، وطالبت المجتمع الدولي بالضغط عليها لوقف جرائمها بحق المدنيين، وذلك عبر بيان.

وجاء البيان الذي قرئ من قبل عضو حركة الشبيبة الثورية في ناحية عين عيسى علي العلي رداً على جرائم الاحتلال التركي بحق المدنيين في المناطق السورية المحتلة من قتل واعتقال وحرق وسرقة للمحاصيل الزراعية.

وبدأ البيان بإدانة جرائم الاحتلال التركي في المناطق المحتلة من اعتقالات تعسفية بحق المدنيين العزل وحرق ونهب محاصيل الأهالي لسلب لقمة العيش منهم وتجويعهم.

وناشد البيان المجتمع الدولي بالضغط على دولة الاحتلال التركي لوقف انتهاكاتها بحق المدنيين في المناطق المحتلة والعمل على إخراج المحتل ومرتزقته من هذه المناطق.

وتوجوا إلى المنظمات المعنية في هيئة الأمم المتحدة بمحاسبة النظام التركي ومرتزقته على جرائمهم بحق المدنيين، وخصوصاً ما ظهر مؤخراً من جرائم بحق النساء في تلك المناطق.

كما وطالبوا خلال بيانهم الدول العربية والاسلامية بالخروج عن صمتها إزاء ما يتعرض له أبناء مكونات الشعب السوري من قتل للأبرياء والأطفال والنساء على يد الاحتلال التركي على مرأى ومسمع العالم أجمع.

وبحسب مصادر محلية من مناطق مقاطعة كري سبي المحتلة فإن الاحتلال التركي ومرتزقته يقومون بنقل محاصيل الأهالي من القمح والشعير إلى داخل الاراضي التركية، والمسؤول عن عمليه النقل أحد مرتزقة الاحتلال من مدينة جرابلس يدعى حسين أبو أحمد.

وعلى الرغم من كل هذه الجرائم بحق المدنيين في المناطق المحتلة، والتي أدانتها أكثر من 20 منظمة محلية ودولية، إلا أن ما حصل مؤخراً في مدينة عفرين والعثور على نساء معتقلات بوضع مزرٍ في سجون المرتزقة لم يحرك المجتمع الدولي لإيقاف تركيا.

(ج)

ANHA


إقرأ أيضاً