شبيبة الرقة: سنكون درعًا لحماية شعبنا ووطننا

ضمن حملة "حتمًا سننتصر" التي أطلقها شبيبة شمال وشرق سوريا واتحاد المرأة الشابة، خرجت في مدينة الرقة اليوم مظاهرة تندد بهجمات الاحتلال التركي والانتهاكات التي يمارسها على شعوب شمال وشرق سوريا.

وشارك في المظاهرة المئات من شباب وشابات مدينة الرقة وريفها الى جانب أهالي الرقة وأعضاء في المؤسسات المدنية.

تجمع المتظاهرون في ساحة الإطفائية جنوب المدينة لتسير باتجاه الجنوب مرورًا من أمام الكراجات وشارع الجسر القديم هاتفين بالعبارات التي تستنكر سياسات الاحتلال التركي ومرتزقته في المناطق المحتلة والانتهاكات التي يمارسونها بحق الشعوب فيها.

وبعد تجول المتظاهرين ضمن المنطقة الجنوبية من المدينة، توقف المتظاهرون أمام الجسر القديم على ضفة نهر الفرات اليسرى، حيث قرئ هناك بيان للرأي العام باسم شبيبة الرقة من قبل العضوة فاطمة الخليف.

وأشار البيان إلى استغلال تركيا للأزمة السورية المستمرة منذ 9 أعوام لتحقيق أطماعها في المنطقة واحتلال أجزاء كبيرة من الأراضي السورية وتجنيد المرتزقة السوريين وتقديم الدعم لهم لتحقيق تلك الغاية.

كما تطرق البيان أيضًا إلى تعنت النظام السوري بأفكاره المتمثلة بالحزب الواحد وعدم إبداء أي فاعلية في الحوار لحل الأزمة السورية، مؤكدًا على استمرار المقاومة حتى تحقيق النصر وتحرير كل شبر من الأراضي السورية من الاحتلال التركي ومرتزقته.

واختتم البيان: " نناشد الشعوب عامة والشبيبة والمرأة الشابة خاصة بتنظيم أنفسهم لكي يكونوا درعًا لحماية شعبنا ووطننا فنحن ننتصر".

 (أع/ م)

ANHA


إقرأ أيضاً