شبيبة الفرات في ريف دير الزور " الصمت الدولي زاد من وتيرة العدوان التركي"

استنكر مجلس شبيبة الفرات في بلدة أبو حمام بريف دير الزور الشرقي خلال بيان له اليوم، استمرار العدوان التركي على مناطق شمال وشرق سوريا، وأدان أيضًا استمرار الصمت الدولي المخزي الذي زاد من وتيرة الهجمات والجرائم التركية.

وألقي البيان من أمام مقر مجلس شبيبة الفرات ببلدة أبو حمام بحضور أعضاء من المؤسسات المدنية والمجالس المحلية في ريف دير الزور الشرقي، رافعين الشعارات المنددة بالاحتلال التركي والصمت الدولي، والتي تؤكد على وقوف عشائر دير الزور في وجه الاحتلال التركي ومرتزقته.

وأشار البيان الذي ألقاه عضو مجلس شبيبة الفرات موفق الحسين في بدايته الى طول أمد الأزمة السورية التي لا تزال تركيا ضالعة فيها من خلال دعم المرتزقة واحتلال مناطق واسعة من سوريا، وانتهاج بعض الأطراف الدولية لسياسات لا تخدم إلا مصالحها.

كما ندد البيان باستمرار جرائم الاحتلال التركي ومرتزقته بحق شعوب المناطق المحتلة واستمرار العدوان على عين عيسى وسط صمت دولي مخزٍ، بالرغم من كل الدعوات لإيقافه.

وتابع البيان معاهدًا على وقوف أبناء دير الزور الى جانب قوات سورية الديمقراطية في معركة الشرف ضد العدو التركي ومرتزقته، مطالبًا المنظمات الدولية وجمعيات حقوق الإنسان والتحالف الدولي باتخاذ موقف صارم إزاء ذلك العدوان وإحالة مجرمي الحرب إلى المحاكم الدولية وعلى رأسهم أردوغان.

(ف ع/ م)

ANHA


إقرأ أيضاً