شبيبة عفرين والشّهباء تطالب بفكّ العزلة عن القائد أوجلان وتعزيز وحدة الصّفّ

طالبت حركة الشبيبة الثورية السورية في مقاطعتي عفرين والشهباء بإنهاء العزلة المفروضة على القائد عبد الله أوجلان، كما دعت إلى توحيد صفوف الحركة السياسية الكردية.

بدعوة من حركة الشبيبة الثورية السورية، خرج العشرات من الشبّان والشابّات في مسيرة ليلية، في ناحية فافين في مقاطعة الشهباء.

وحمل المشاركون المشاعل، ورفعوا لافتات باللغة الكردية والعربية كُتب عليها "بعنفوان الشبيبة سنحطّم الفاشية ونفكّ أسر القائد"، وكما رفعوا أعلام حركة الشبيبة الثورية السورية.

وجابت التظاهرة الشارع الرئيسي لمركز ناحية فافين، حتّى وصلت إلى مدرسة شهيد جكدار، حيثُ تجمّع المشاركون، ومن ثمّ قرأت الإدارية في حركة الشبيبة الثورية السورية فريدة نعسان بياناً جاء فيه:  

"إنّ حركة حرّية كردستان تلعب دوراً مهمّاً في هذه المرحلة، وهي الحركة الأولى الساعية لتحرير الشرق الأوسط، وعلى أساس الفكر الحرّ والديمقراطي تزيد من نضالها، وتسعى لتحقيق الحرية بأقرب فرصة".

البيان أكّد على ضرورة تحقيق وحدة الصفّ الكردي، ودعا الأحزاب إلى تجاوز صراعاتها. كما استنكر البيان استمرار العزلة المفروضة على القائد عبد الله أوجلان. وعاهدت بالسير على نهج أوجلان وتصعيد النضال حتّى تحقيق أهداف الثورة.

وانتهت التظاهرة بترديد الشعارات التي تندّد بالاحتلال، وتحيّي القائد عبد الله أوجلان.

ANHA


إقرأ أيضاً