شابات: حملتنا رسالة لمواجهة الظواهر الاجتماعية السلبية والحد من العنف  

أشارت شابات مدينة كوباني إلى أن هدفهن من حملة "لا للعنف ضد المرأة، لا لزواج القاصرات" هو إيصال رسالة إلى المجتمع للحد من هذه الظاهرة، وناشدن كافة الشابات الانضمام إلى الحملة.

تقوم المرأة الشابة في إقليم الفرات بدورها في توعية المجتمع والفئة الشابة تحديداً، وذلك من أجل إيصال رسائل لهم عبر فعاليات متنوعة.

وكانت حركة المرأة الشابة قد أطلقت في أواسط شهر أيلول/ سبتمبر حملة تحت شعار "لا للعنف ضد المرأة، لا لزواج القاصرات" بهدف نشر التوعية والوقوف في وجه العنف الممارس والحد من ظاهرتي زواج القاصرات والانتحار.

وتضمنت الحملة فعاليات متنوعة، حيث عقد 13 اجتماعًا، و10 محاضرات ودورات فكرية توعوية حول التأثير السلبي لزواج القاصرات والعنف ضد المرأة في مدينة كوباني وقراها، وعرض سنفزيون في قرى الخطين الشرقي والغربي للمقاطعة تناول أشكال العنف وعواقب زواج القاصرات.

وتضمنت الحملة لوحات فنية على جدران المدينة وشعارات "لا لزواج القاصرات", وذلك لإيصال رسالة إلى المجتمع عن التأثيرات السلبية له.

ووزعت منشورات واستبيانات تتضمن عدة أسئلة حول مَن المسؤول عن العنف الممارس على المرأة؟، كيف يمكن الوقوف في وجه زواج القاصرات؟ هل زواج القاصرات يجري بشكل علني أم مخفي؟.

وتهدف الحملة التوعوية إلى مواجهة الظواهر الاجتماعية وإصلاح الخلل ضمن شرائح المجتمع وخاصة في أوساط الفئة الشابة، بحسب ما أفادت به تولين محمد الناطقة باسم حركة المرأة الشابة في إقليم الفرات.

فعالياتنا لاقت إقبالًا من المجتمع

وأشارت تولين محمد إلى أن الاجتماعات التي كانت تُعقد لاقت إقبالاً لدى الأهالي من حيث النقاشات التي كانت تتم فيه حول أشكال العنف الممارس على المرأة وأسبابه، بالإضافة إلى الاستماع لأراء النساء والأهالي، وأخذ مقترحاتهم.

وأضافت تولين: "الحملة ما تزال مستمرة بفعالياتها ونحن نهدف منها إلى إيصال رسالة إلى المجتمع بأن طفلةً لا يمكنها إنجاب الأطفال ورعايتهم، في الوقت الذي تحتاج فيه هي إلى الرعاية".

إحدى شابات مدينة كوباني كوليزر محمد جمو، قالت: "الحملة هي توعوية لجميع فئات المجتمع وخصوصاً الشابات وذلك لوقف جميع أشكال العنف والانتحار، بفعاليات مختلفة، وإننا نؤكد الاستمرار في الحملة حتى تحقيق أهدافها".

واختتمت كوليزر جمو حديثها بمناشدة كافة الشابات للانضمام إلى الحملة، والوقوف في وجه كافة أشكال العنف الممارس على المرأة.

هذا ومن المقرر أن تعقد حركة المرأة الشابة في يوم مناهضة العنف ضد المرأة 25 من شهر نوفمبر الجاري منتدى حواري حول العنف الممارس على المرأة، وقتل النساء، وظاهرة الانتحار على مستوى شمال وشرق سوريا بمشاركة واسعة من الشابات.

(س و)

ANHA


إقرأ أيضاً