صالح كدو: تركيّا تسعى لإبادة الكرد بتواطؤ دوليّ وإقليميّ

أوضح صالح كدو بأنّ هدف تركيّا واضح ألا وهو إبادة الشعب الكردي، منتقداً التّواطؤ الدّوليّ والإقليميّ، داعياً القوى الكردستانية لتوحيد الصفوف والوقوف بوجه الهجمات التركية ووضع حدّ لها.

ارتفعت وتيرة هجمات دولة الاحتلال التّركيّ على كافّة أجزاء كردستان، وتسعى جاهداً لخلق فتنة بين الكرد، وتضييق الخناق على الشّعب الكردي، ومنع وصوله إلى حقوقه المشروعة، وسط صمت دوليّ وإقليميّ.

سكرتير حزب اليسار الديمقراطي الكردي في سوريا صالح كدو أكّد بأنّ تركيا تُشكّل خطراً على شعوب الشّرق الأوسط عامّة، والشعب الكرديّ بشكلٍ خاصّ.

وأوضح صالح كدو بأنّ الهجمات التركيّة على الشعب الكردي في جميع أجزاء كردستان ليست بجديدة، فهي تستهدف الكرد منذ مئات الأعوام، وتهدف إلى إنهاء الوجود الكرديّ، عبر خلقها حجج واهية.

كما انتقد كدو الصمت الدوليّ تجاه المجازر والانتهاكات التركيّة بحقّ شعوب المنطقة، قائلاً: "نتأسّف على موقف الأمم المتّحدة والدول العالمية كروسيا وأمريكا حيال هجمات دولة الاحتلال التّركيّ، فقد سمحت روسيا لتركيا باحتلال عفرين، وسمحت أمريكا باحتلال كري سبي وسري كانيه، فجميع الأحداث تشير إلى أنّهم يسمحون للدولة التركيّة بأن تستعمر سوريا، وبات ذلك واضحاً لشعب شمال وشرق سوريا وجميع الكرد في أجزاء كردستان".

هدف تركيا واضح

ونوّه كدو إلى السياسات التي تتّبعها دولة الاحتلال التركي، مؤكّداً بأنّها تشكّل خطراً كبيراً على جميع الشّعوب في الشرق الأوسط وفي شمال وشرق سوريا، فقال: "بالنّظر إلى أحداث المرحلة الراهنة نُلاحظ بأنّ الكثير من الشّعوب في الشرق الأوسط أصبحت ضحيّة لسياسات الاحتلال التركيّ، بدءاً من سوريّا والعراق وصولاً إلى ليبيا واليمن والصومال".

وبيّن كدو بأنّ مخطّط دولة الاحتلال التركي واضح ألا وهو إعادة الإمبراطورية العثمانية بسفك الدّماء والقتل والتشريد، والمناطق المحتلّة في سوريا خير مثال على ذلك.

وطالب صالح كدو جميع القوى السياسية بأن توحّد خطابها وموقفها تجاه الهجمات التعسّفية التركية التي تطال كافّة أجزاء كردستان، وإيصال رسالتهم بصوتٍ واحد إلى الدول العالميّة، وقال: "يتوجّب على القوى والحركات الكردستانية الوقوف بوجه الهجمات التركية ووضع حدّ لها".

(أ ب)

ANHA


إقرأ أيضاً