روسيا تقصف مطاراً في أوديسا وتدمر مراكز تحكم الطائرات المسيرة الأوكرانية

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، أن قواتها استهدفت مطار أرتسيز في منطقة أوديسا ودمرت مراكز تحكم بالطائرات المسيرة الأوكرانية.

وأوضح المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية، الفريق إيغور كوناشينكوف، خلال إحاطة إعلامية أن "القوات المسلحة الروسية قصفت مطار أرتسيز بمقاطعة أوديسا بصاروخ عالي الدقة من طراز "أونيكس" ودمرت محطة لتوجيه طائرات "بيرقدار" المسيرة".

كما أشار إلى أن مقاتلات ومروحيات الجيش الروسي دمرت "47 مركزا لتجمع الأفراد والعتاد، ما أسفر عن تدمير عتاد عسكري في مناطق فيسيولوي، وبريفوليي، وبوغو روديتشنوي بجمهورية دونيتسك الانفصالية، ومنصة إطلاق صواريخ "بوك-إم 1" في منطقة سيفيرسكا".

وتابع كوناشينكوف قائلاً: "قامت وسائل الدفاع الجوي الروسية بإسقاط طائرة "ميغ-29" تابعة للقوات الجوية الأوكرانية في مقاطعة دنيبروبيتروفسك، كما أسقطت تسع طائرات مسيرة في مقاطعة خاركوف، ودونيتسك، ولوغانسك، ومقاطعة خيرسون".

وتعد مدينة سيفيرودونيتسك الصناعية أحد الأهداف الرئيسية لهجوم موسكو في شرق أوكرانيا. وقالت روسيا يوم الأحد إنها استولت على قرية ميتيولكين الواقعة على الأطراف، وذكرت وكالة الأنباء الروسية الحكومية تاس أن العديد من المقاتلين الأوكرانيين استسلموا هناك، فيما قال الجيش الأوكراني إن روسيا حققت "نجاحاً جزئياً" في المنطقة.

وجنوباً، يؤكد الجيش الأوكراني أن القوات الروسية "العاجزة عن التقدّم على الأرض" تواصل عمليات القصف.

ولا تزال مدينة ميكولايف الجنوبية الصناعية التي كان يسكنها نحو نصف مليون شخص قبل الحرب، تحت السيطرة الأوكرانية، لكنها قريبة جغرافيًا من منطقة خيرسون التي أصبحت تحت السيطرة الروسية بشكل شبه كامل.

وتسعى موسكو الى السيطرة على ميكولايف التي تقع على الطريق المؤدي إلى أوديسا - أكبر ميناء في أوكرانيا على بعد 130 كيلومتراً جنوب غرب مولدافيا - ولا يزال هو الآخر تحت السيطرة الأوكرانية.

(د ع)


إقرأ أيضاً