رئيسة تحرير القسم (الصوراني) في وكالة روج نيوز تطالب السلطات بكشف مصير مراسليهما

طالبت رئيسة قسم التحرير في وكالة روج نيوز، شنه فايق، بضرورة الكشف عن مصير مراسلي الوكالة، مؤكدة أن سلطات إقليم كردستان تستهدف وكالتهم بشكل ممنهج.

أوضحت وكالة روج نيوز Rojnews فقدان الاتصال مع اثنين من مراسليها (برهم لطيف وبروا أسعد) أثناء تغطيتهما للمظاهرات الطلابية المندلعة في مدينة السليمانية أمس الأربعاء. ونوّهت: "بحسب العديد من الشهود، تم اعتقالهما من قبل قوات أمنية، لكن لم يتم التأكد بعد من هي الجهة المسؤولة عن الاعتقال".

رئيسة تحرير القسم (الصوراني) في وكالة روج نيوز، شنه فايق، أوضحت لوكالتنا أن المراسلين، برهم لطيف وبروا أسعد، توجها إلى مكان التظاهرة الطلابية من أجل تغطيتها وتوثيق الحقائق، ونقل حقيقة الحدث. وقالت: "في تلك التظاهرة أطلقت الأعيرة النارية صوب المتظاهرين والإعلاميين".

ونوّهت شنه فايق إلى أنهم وبحسب المعلومات التي حصلوا عليها من بعض النشطاء ضمن التظاهرة، بأنه وبعد فترة وجيزة من إطلاق الأعيرة النارية صوب المتظاهرين اعتقلت السلطات عدداً من الأشخاص، وقالت: "بعد هذه الأحداث لم نتمكن من التواصل مع مراسلينا، ولا نعلم هل تم اعتقالهما من قبل السلطات أم لا".

وأضافت: لقد "تواصلنا مع آسايش السليمانية لمعرفة ما إذا تم اعتقالهما من قبلهم"

سلطات الإقليم قتلت وعذبت العديد من الصحفيين

وأكدت شنه فايق أن "هذه ليست المرة الأولى التي يتعرض فيها مراسلو وكالتنا للاعتقال ففي العام الماضي تم اعتقال مراسل وكالتنا أثناء تغطية الأحداث في السليمانية وتم الإفراج عنه بعد مدة. وإن سلطات إقليم كردستان قتلت وعذّبت واضطهدت قبل الآن العديد من الصحفيين والمراسلين العاملين في الإعلام الحر؛ والآن غيّرت أساليبها لأنها أدركت عدم قدرتها على إسكات صوت الإعلام الحر. هناك أكثر من 80 صحفياً يعملون في الإعلام الحر الهادف لنقل صوت الحقيقة والمجتمع".

وبيّنت شنه فايق أن سلطات إقليم كردستان الآن تتبع سياسة الاعتقال والاختطاف والتغييب بحق الصحفيين العاملين في الإعلام الحر، وقالت: "الرأي العام على علم بواقعة بهدينان التي حصلت قبل عامين، حيث تم اعتقال العشرات من الناشطين والصحفيين، وحكم عليهم بأحكام طويلة وجائرة".

'سلطات إقليم كردستان تستهدف وكالتنا بشكل ممنهج'

وكشفت شنه فايق أن سلطات إقليم كردستان تستهدف وكالتهم روج نيوز بشكل ممنهج رغم وجود وثائق رسمية للوكالة، وقالت: "مراسلانا برهم لطيف وبروا أسعد لديهما مهمة عمل رسمية، وإذا تبين اعتقالهما من قبل السلطات فهذا استهداف ممنهج ومباشر للوكالة".

وأكدت شنه فايق أن إدارة وكالة روج نيوز تواصلت مع كافة الجهات الرسمية من نقابة الصحفيين والجهات الأمنية، لمعرفة مصير مراسليها برهم لطيف وبروا أسعد. وقالت: "نأمل أن يتم الكشف عن مصير مراسلينا في أقرب وقت ممكن، وفي حالة تم اعتقالهم يجب توضيح أسباب الاعتقال".

(ف)

ANHA


إقرأ أيضاً