ردًا على هدنة العيد أفغانستان تطلق سراح 500 سجينًا من طالبان

أصدر الرئيس الأفغاني أشرف غني، اليوم الجمعة، أمرًا بإطلاق سراح عدد إضافي وهو 500 من سجناء حركة طالبان، كبادرة حسن نية ردًّا على وقف إطلاق النار الذي أعلنته حركة طالبان خلال أيام عيد الأضحى.

وخلال خطاب متلفز، قال غني إنه أطلق حتى الآن سراح 4600 سجينًّا من طالبان من أصل خمسة آلاف سجين تعهد بإطلاق سراحهم في اتفاق تم التوقيع عليه مع الولايات المتحدة وطالبان في شباط / فبراير الماضي.

غير أن غني ذكر أنه ليست لديه "أي سلطة" بموجب دستور البلاد لإطلاق سراح النزلاء الباقين وهم 400 من المدرجين على قائمة طالبان بسبب تورطهم في جرائم خطيرة.

وتابع أنه سيجري اتصالًا قريبًا مع مجلس شيوخ القبائل "لويا جيرجا" لاتخاذ قرار بشأن مصيرهم.

وفي المقابل، دعا الرئيس الأفغاني مسلحي طالبان، الذين يقاتلون للإطاحة بحكومته لدخول محادثات سلام في أقرب وقت ممكن.

وأضاف غني "مصير السجناء المتبقين سيتم مناقشته واتخاذ قرار بشأنهم خلال المفاوضات".

وقالت الجماعة المسلحة إنها أطلقت سراح جميع السجناء الألف التي تعهدت بإطلاق سراحهم مع الولايات المتحدة.

وكانت طالبان قد أعلنت عن وقف مؤقت لإطلاق النار لمدة ثلاثة أيام خلال عيد الأضحى، بدءًا من اليوم الجمعة، ومن جانبها، أعلنت الحكومة عن وقف إطلاق مماثل.

لكن قبل ساعات فقط من سريان وقف إطلاق النار وقعت تفجيرات في عاصمتي إقليمين أفغانيين، ما أسفر عن مقتل حوالي مئة شخص بينهم مدنيون.

(ش ع)


إقرأ أيضاً