قيادة مركز الدفاع الشعبي تهنئ مقاتلي ومقاتلات الحرية بالعمليات الناجحة ضد المحتلين

وجّهت القيادة المركزية لمركز الدفاع الشعبي (NPG) رسالة تهنئةٍ للكريلا وقالت: "نحن نثق أنّ الحملة الثورية ستستمر بلا هوادة بتنفيذ عملياتٍ ثوريّةٍ ناجحةٍ للغاية. ونحيّ رفاقنا جميعاً على قتالهم بالروح الفدائيّة".

وجّهت القيادة المركزية لمركز الدفاع الشعبي (NPG) عبر بيانٍ كتابيٍ أصدرته اليوم الجمعة رسالة تهنئةٍ للكريلا.

وجاء نصُّ البيان كالتالي:

"بإمعان النظر في المعلومات الواردة من قواتنا هذا الأسبوع والعمليات التي قاموا بتنفيذها نرى أنّه تم تحقيق نجاحٍ كبير على صعيد تحقيق طرق وأساليب كريلاتيّة العصر الجديد. إذ تم بالروح القتاليّة العالية والهجوم الواعي والشجاع والحازم:

  • في الـ 31 من أيار المنصرم تم تحذير حماة القرى في منطقة بَستا في بوتان وعرقلتهم بدقّةٍ وحساسيةٍ كبيرة ثم تم بعد ذلك الهجوم فقط على جيش الاحتلال المعادي مما أدّى لمقتلهم.
  •  في الـ 4 من حزيران الجاري تم في ناحية شاخه في وان تنفيذ عملية قنصٍ اُستهدف فيها جنود الاحتلال الموجودين داخل مقر تنغه، مما أسفر عن مقتل اثنين منهم.
  •  أسفرت عمليات القنص الناجحة التي نُفّذت في منطقتي مقاومة الشهيد شاهين والشهيد كاركر في الـ 8 والـ 9 من حزيران الجاري عن مقتل عدد من الجنود.
  • وفي الـ 9 من حزيران الجاري أسفرت العمليات التي نفّذتها قواتنا في وحدات المرأة الحرّة- ستار في كري أورتي في منطقة متينا عن مقتل 4 جنود من جيش الاحتلال التركي وإصابة 5 آخرين.
  • أسفرت عمليات القنص والتكتيكات الهجومية التي قامت بها قواتنا في منطقة مقاومة كري FM في الـ 10 من حزيران الجاري عن مقتل 4 جنود من جيش الاحتلال التركي.
  • أحبطت قواتنا محاولة جيش الاحتلال التركي في التقدّم نحو منطقة دولا شيفه رغم قصفه للمنطقة لأيام ودون أن تتكبّد أية خسائر، وأسفر هذا عن مقتل 6 جنود من جيش الاحتلال التركي ولإسقاط مسيّرة.
  • أسفرت عمليتان نوعيتان نفّذتهما قواتنا في منطقة مقاومة كاركر في الـ 11 من حزيران الجاري عن مقتل 5 جنود من جيش الاحتلال التركي وإصابة 2 آخرين.
  •  أسفرت عمليات قنصٍ نفّذتها قواتنا في منطقة مقاومة كاركر في الـ 12، 13، 14 من حزيران الجاري عن مقتل عددٍ من المحتلين. 
  • أسفرت عمليات الاقتحام والقنص المنسّقة التي نفّذتها قواتنا في منطقة مقاومة كري FM في الـ 13 من حزيران الجاري عن مقتل 10 جنود من جيش الاحتلال التركي وتدمير نظام رادار.
  • أسفرت عملية منسّقة للكريلا في ميدان مروانوس في منطقة آفاشين في الـ 14 من حزيران الجاري عن مقتل 5 جنود من جيش الاحتلال التركي وتدمير منظارين حراريين ونظام كاميرا رصد.
  • نصبت قواتنا في الـ 15 و16 من حزيران الجاري كميناً كبيراً لجيش الاحتلال التركي الذي أراد التقدّم نحو منطقة مقاومة كري جودي وأسفرت عملية الانتقام الثورية التي اُستخدمت فيها العديد من التكتيكات بدّقة عن مقتل 57 جندياً من جيش الاحتلال التركي دون وقوع أي شهداءٍ في صفوف قواتنا. هذه العمليات التي تم تنفيذها هي من العمليات الرئيسية الناجحة والبارزة. 

ينفّذ رفاقنا في سياق الحملات الثورية للشهيد شرفان والشهيد دلجين، أبطال بوتان، صقور زاغروس ومعركة الخابور للشهيد سافاش ماراش العمليات بأداءٍ عالٍ بمختلف الأشكال وبإبداعٍ تكتيكي وأسلوب هجومي. إذ يوجهون ضرباتٍ يوميّة لجيش الاحتلال الذي يسعى لاحتلال زاب وآفاشين ومتينا. إذ ويجعلونهم يدفعون ثمن جريمة الاحتلال ويردونهم قتلى. رأى الجميع سواء أكان صديقاً أم عدواً أنّ احتلال كردستان ليس بالأمر الهيّن.   

تمتلئ قلوب شعبنا وأصدقائنا النابضة بمقاومة الكريلا بالمعنويات العالية والأمل الكبير بالعمليات الناجحة التي ينفّذها رفاقنا الذين يقاتلون على خط البطولة. وعلى هذا الأساس تُحاسب الدولة التركية على قتل الأطفال الأبرياء للشعب الكردي في بامَرنه وشنكال، فلا يمكن التخلّي عن الثأر لشعبنا. وأشار هذا مرةً أخرى إلى أنّ قوات الكريلا هي المدافعة الحقيقية عن كردستان وقيم الشعب الكردي. 

نهنّئ فرق الكريلا المتحركة التي تنفّذ هذه العمليات، الرفاق الذين يقاتلون على الجبهات بإرادةٍ كبيرة، وجميع قياديّنا ومقاتلينا الذين يبذلون جهداً كبيراً في هذه العمليات على الروح القتالية العالية، أسلوب الهجوم الناجح وتكتيكات الكريلا الخلّاقة.

نحن نثق أنّ الحملة الثورية ستستمر بلا هوادة بتنفيذ عملياتٍ ثوريّةٍ ناجحةٍ للغاية. ونوجّه تحيّة احترام ومحبة لجميع رفاقنا على قتالهم بالروح الفدائيّة".

(ر)


إقرأ أيضاً