قوات الدفاع الشعبي: مقتل 17 محتلاً ومتعاوناً مع الاحتلال التركي

​​​​​​​كشف المركز الاعلامي لقوات الدفاع الشعبي عن مقتل 17 محتلاً ومتعاوناً خلال عمليات "الانتقام" التي نفذتها قوات الكريلا ضد جيش الاحتلال التركي.

وقال المركز الاعلامي لقوات الدفاع الشعبي في بيانه المكتوب: "تفي قوات كريلا حرية كردستان بوعدها بالسير على خطى الشهداء والثأر لهم وإحياء ذكراهم وتحقيق أهدافهم، من خلال تنفيذ العمليات. في عام 2021، تم تنفيذ عملية انتقامية ضد المحتلين الذين تسببوا باستشهاد رفاقنا سرهاد كرافي وساريا ديار في قلعة مام رشو بالأسلحة الكيمياوية"

وتابع البيان: "في العملية الناجحة لقواتنا والتي نفذت بأسلوب "الصقور" في فترة زمنية قصيرة جداً، قُتل 3 محتلين و4 من حماة القرى المتعاونين مع العدو. وبالتقدم نحو جثثهم، تمكنت قواتنا من الاستيلاء على: سلاح فردي MPT-55، ثلاثة أسلحة AK-47 كلاشنيكوف، جهاز لاسلكي، غلاف وخوذتان عسكريتان. ونتيجة للعمليات التي نفذتها قواتنا، قُتل 17 محتلاً وجرح 4 اخرين، وتم تدمير نظام كاميرا موبيس وإصابة مروحية ونظام موبيس اخر.

بينما قام جيش الاحتلال التركي بقصف جبهات القتال وساحات المقاومة 4 مرات بالأسلحة الكيمياوية والمتفجرات، 25 مرة بالطائرات الحربية، 27 مرة بالمروحيات الهجومية، ومئات المرات بالقذائف المدفعية والهاون.

معلومات عن العمليات والهجمات كالتالي:

في اطار الحملة الثورية لصقور زاغروس في منطقة آفاشين

في 26 تموز، تتبعت قواتنا جنود الاحتلال الذين كانوا يقومون بأعمال شق الطرقات بهدف احتلال تلة الشهيد منذر وتلة الشهيد آرنوس في ساحة المقاومة مام رشو. وعند الساعة 06.45، أوقعت مجموعة المحتلين المكونة من 7 أشخاص في الكمين وتم ضربهم بعملية منسقة لقوات الكريلا. استهدفهم المحور الأول للعملية بشكل فعال من مسافة قريبة بالأسلحة الفردية. واستهدف المحور الثاني للعملية جنود الاحتلال الذين حاولوا الانتشار في المكان.

 تمكن المحورين الأول والثاني للعملية، خلال وقت قصير جداً، بأسلوب "الصقور"، من قتل كامل مجموعة الاحتلال المكونة من سبعة أشخاص وإبادتها بالكامل. أكدت فرقنا المتحركة التي تقدمت نحو جثثهم، ان ثلاثة من الذين قتلوا كانوا جنوداً وأربعة كانوا من أفراد حماة القرى. استولت قواتنا على، سلاح فردي MPT-55، ثلاثة أسلحة AK-47 كلاشنيكوف، جهاز لاسكلي، غطاء وخوذتين عسكريتين.

في اطار الحملة الثورية لصقور زاغروس في منطقة زاب

في 27 تموز عند الساعة 11.00، استهدفت قواتنا جنود الاحتلال الذين حاولوا التقدم نحو جبهات القتال في منطقة الشهيد عادل في ساحة المقاومة جمجو.

في 27 تموز عند الساعة 19.30، تم استهداف جيش الاحتلال الذي حاول التقدم نحو جبهات القتال بمنطقة الشهيد سرخبون في ساحة المقاومة جمجو، بالأسلحة الفردية والقنابل اليدوية واجبرتهم على التراجع.

في 27 تموز عند الساعة 20.10، أطلقت قواتنا النار على المروحيات الهجومية التي حاولت قصف ساحة المقاومة كهف الجرحى وأصابت إحداها واجبرتها على مغادرة المنطقة.

في ليلة 27 تموز، قصف الجيش التركي المحتل المنطقة التي كانت فيها الدبابة بالطائرات الحربية بشكل مكثف من أجل تدمير بقايا الدبابة التي دمرتها قواتنا يوم 25 تموز.

في 28 تموز عند الساعة 04.40، استهدفت قواتنا بالأسلحة الفردية جنود العدو الذين حاولوا التقدم نحو جبهات القتال في ساحة المقاومة جمجو وقتلت احدهم.

في اطار الحملة الثورية للشهيد سافاش ماراش لمعركة الخابور

في 27 تموز، قنصت الفرق المتحركة لوحدات المرأة الحرة YJA-STAR، المحتلين في ساحة المقاومة تلة اف ام وقتلت ثلاثة منهم وجرحت أخراً.

في 27 تموز عند الساعة 07.10، تم قنص جنود الاحتلال في ساحة المقاومة تلة آميدية وقتل احدهم. وفي نفس اليوم عند الساعة 14.00، دمرت قواتنا نظام كاميرا موبيس كان قد ثبتها العدو في ساحة المقاومة.

في 27 تموز عند الساعة 07.20، قنصت وحدات المرأة الحرة YJA-STAR، المحتلين في ساحة المقاومة تلة آميدية وقتلت احدهم. وعند الساعة 19.30، تم قنصهم مرة اخرى وقتل واحد اخر.

في 27 تموز عند الساعة 09.50، قنصت احدى فرق القنص ـ الشهيدة جيجك كجي  ـ التابعة لوحدات المرأة الحرة YJA-STAR، جنود الاحتلال في تلة الشهيد بيردوغان في ساحة المقاومة تلة آميدية وقتلت احد المحتلين.

في 28 تموز عند الساعة 05.30، اطلقت وحدات المرأة الحرة YJA-STAR النار بأسلحة القنص على المحتلين في ساحة المقاومة تلة آميدية وقتلت احدهم. في نفس اليوم عند الساعة 06.30، تم إصابة نظام كامير موبيس.

في اطار الحملة الثورية لصقور زاغروس في منطقة خاكوركه

في 26 تموز، احكمت قواتنا السيطرة على جيش الاحتلال المتحرك في سفوح تلة شكيف ونفذت عملية تفجير ضده، مما أدى الى مقتل احدهم وجرح ثلاثة اخرين.

هجمات جيش الاحتلال بالأسلحة الكيمياوية والمتفجرات

في 27 تموز، قصف الاحتلال جبهات القتال في ساحات المقاومة، تلة آميدية، تلة اف ام 4 مرات بالأسلحة الكيمياوية والمتفجرات التي انبعث منها دخان أسود.

هجمات الاحتلال التركي بالقذائف والطائرات الحربية والمروحيات الهجومية

في 27 تموز، حلقت طائرات استطلاع فوق ساحات المقاومة، جمجو، تلة جودي، تلة اف ام، تلة آميدية.

في 27 و28 تموز، قصف الاحتلال التركي ساحة سهل كفيا في غاري وساحات المقاومة، كهف الجرحى، سيدا وساجا، 25 مرة بالطائرات الحربية.

في 27 تموز، قصف الاحتلال ساحات المقاومة، تلة آميدية، كوري جارو، كوكري، كهف الجرحى، كاركر 27 مرة بالمروحيات الهجومية.

في 27 تموز، تم قصف مناطق كهف الجرحى وجمجو مئات المرات بالقذائف المدفعية والهاون والأسلحة الثقيلة.

تستمر الحرائق التي اندلعت بسبب هجمات جيش الاحتلال التركي في منطقتي ساجا وكوكري".

(سـ)


إقرأ أيضاً