قوات الدفاع الشعبي تعلن مقتل وإصابة 5 من جنود الاحتلال التركي

​​​​​​​أكدت قوات الدفاع الشعبي (الكريلا) مقتل 3 من جنود الاحتلال وإصابة 2 آخرين، خلال سلسلة عمليات نوعية نفذتها ضد جيش الاحتلال التركي في مناطق الدفاع المشروع.

وبحسب المركز الإعلامي لقوات الدفاع الشعبي، فقد نفذت قوات الكريلا سلسلة عمليات نوعية ضد جيش الاحتلال التركي في مناطق الدفاع المشروع أسفرت عن مقتل 3 من جنود الاحتلال التركي وإصابة 2 آخرين".

وأكد المركز "أن جيش الاحتلال التركي قصف ساحات المقاومة بالقنابل النووية التكتيكية والأسلحة الكيماوية11 مرة، وبالطائرات الحربية 10 مرات، وبالمدافع والأسلحة الثقيلة عشرات المرات".

المعلومات المفصلة حول عمليات قوات الكريلا وهجمات الاحتلال التركي كالتالي:

في إطار المرحلة الثورية لصقور زاغروس في منطقة زاب:

"نفذت الفرق المتحركة لقوات الكريلا يوم 11 أيلول في الساعة 06:00 عملية منسقة ضد جيش الاحتلال التركي في ساحة المقاومة بتلة الشهيد عادل في منطقة جمجو، أسفرت عملية الجناح الأول التي نفذت بالقصف عن مقتل جندي تركي، كما وجه الجناح الثاني ضربات قوية لجيش الاحتلال التركي بالأسلحة الثقيلة، أدت لمقتل جندي تركي وإصابة اثنين آخرين خلالها".

في إطار المرحلة الثورية باسم الشهيد سافاش مرعش في ملحمة الخابور:

"نفذت قوات الكريلا يوم 10 أيلول الجاري في تمام الساعة 13:30، عملية قنص ضد جيش الاحتلال التركي الذي توجه نحو خنادق الحرب، أسفرت عن مقتل جندي من جيش العدو.

هجمات جيش الاحتلال التركي بالقنابل النووية التكتيكية والأسلحة الكيماوية:

وفي 10 أيلول، تعرضت إحدى مواقع الحرب في ساحة المقاومة بتلة آمدية، لقصف جيش الاحتلال التركي بالقنابل النووية التكتيكية والأسلحة الكيماوية مرتين، وأثبتت المعلومات أن الغازات الكيماوية التي استخدمت تسبّبت في ظهور بقع حمراء على الأرض، وذلك عندما اصطدمت بها، وفاحت منها رائحة الورد.

وفي التاريخ نفسه، قصف جيش الاحتلال التركي ساحة المقاومة في تل الشهيد آرين الواقع بمنطقة جمجو، وخنادق الحرب في ساحة المقاومة بتل إف أم (FM)، بالقنابل النووية التكتيكية والأسلحة الكيماوية 9 مرات.

وألقى جيش الاحتلال التركي يوم 10 أيلول في تمام الساعة 12:30 مواد حارقة في أنفاق الحرب الواقعة في ساحة المقاومة بمنطقة الشهيد فدكار، وأضرم النيران في الأنفاق.

هجمات جيش الاحتلال التركي:

وفي 10 أيلول، تعرضت ساحة تل زنكله الواقعة في كار وحقول قرية بوكريسكان الواقعة في قنديل لقصف طائرات حربية لدولة الاحتلال التركي 3 مرات، ما أدى إلى اندلاع النيران في المنطقة ولا تزال مستمرة.

وفي التاريخ ذاته، قصفت طائرات حربية للاحتلال التركي ساحة المقاومة في منطقة سيدا 7 مرات.

كما قصف جيش الاحتلال التركي في 10 أيلول الجاري، ساحات المقاومة الواقعة في كل من تل FM، تل جودي وسيدا عشرات المرات بالمدافع والأسلحة الثقيلة.

وفي 10 أيلول، حاول جيش الاحتلال التركي تدمير المواقع وأنفاق الحرب بالجرافات العسكرية في ساحة المقاومة بمنطقة كاركر.

وحلّقت مسيّرة درون لجيش الاحتلال التركي يوم 10 أيلول في سماء ساحة المقاومة بتل الشهيد عادل".

(ل م)