قمع الدولة الإيرانية يلاحق الصحفيين.. اعتقال صحفية والسجن 6 سنوات لناشطة مدنية

تواصل الدولة الإيرانية شن حملة اعتقالات ضد النشطاء والصحفيين في روجهلات كردستان وإيران، حيث تعرضت مراسلة "وكالة شهر" مليكة هاشمي في طهران للاعتقال، بينما حُكِم على ناشطة مدنية بالسجن 6 سنوات.

حسب وكالة روج روج نيوز، فقد اعتقلت سلطات الدولة الإيرانية، أمس السبت، مراسلة وكالة "شهر"، مليكة هاشمي في طهران، كما حكمت على الناشطة المدنية والمصورة "ريحانة طراوتي" بالسجن 6 سنوات.

ووفقاً لقرار محكمة الثورة الإيرانية، فإن ريحانة طراوتي متهمة بـ "إنشاء وتنظيم أنشطة مستهدفة في سياق الحركات النسائية في إيران والانضمام إلى حركة مي تو"، حيث اعتقلت الناشطة.

يذكر أنه أُفرج عن ريحانة طراوتي، من سجن أفين بكفالة مالية في أيار 2022، وهي من الموقعين على بيان الاحتجاج ضد العنف الجنسي في السينما والمسرح الإيراني.

يشار إلى أنه منذ بداية الانتفاضة الشعبية في روجهلات كردستان وإيران، وتتعرض الصحافة لضغوط وهجمات مكثفة من قبل الدولة الإيرانية، حيث اُعتقل أكثر من (75) صحفياً منذ بداية الانتفاضة وحتى الآن.

وعلى الرغم من استمرار سلطات الدولة الإيرانية استخدام القمع ضد المشاركين في الانتفاضة الشعبية بروجهلات كردستان وإيران والتي اندلعت في أعقاب مقتل الشابة الكردية، جينا أميني على يد "شرطة الأخلاق" الإيرانية منتصف أيلول من العام المنصرم.

إلا أن الانتفاضة الشعبية بريادة المرأة وشعار "Jin, Jiyan, Azadî" مستمرة دون انقطاع.

(ي م)


إقرأ أيضاً