قفطان: ندعم جهود قوات سوريا الديمقراطية لتحرير المنطقة

أكد إبراهيم قفطان دعمهم التام لجهود قوات سوريا الديمقراطية في تحرير كافة المناطق السورية المحتلة من كافة الاحتلالات، وخاصة الاحتلال التركي، وأثنى على كافة الجهود المبذولة من أجل تقارب رؤى السوريين.

تحت شعار "سوريا ديمقراطية لا مركزية.. ترسيخ الإدارة الذاتية.. تعزيز قوات سوريا الديمقراطية "، نظم حزب سوريا المستقبل، اليوم، مؤتمر الحزب- فرع مقاطعة قامشلو.

ويُعد هذا المؤتمر المحلي الخامس، ويأتي في إطار تحضيرات حزب سوريا المستقبل للمؤتمر العام.

فعاليات مؤتمر حزب سوريا المستقبل – فرع قامشلو انطلقت بمشاركة ٢٨٥مندوبًا، وحضور الناطق الرسمي باسم وحدات حماية الشعب نوري محمود، والرئيس المشترك للمجلس التشريعي في إقليم الجزيرة حسين عزام، وممثلين عن الأحزاب السياسية في إقليم الجزيرة ووجهاء العشائر.

بدأ المؤتمر بالوقوف دقيقه صمت، ومن ثم قُرئت التوجيهات السياسية الصادرة عن المجلس العام للحزب من قبل رئيس مكتب حزب سوريا المستقبل- فرع قامشلو معاذ عبد الكريم، وتلا ذلك، كلمة رئيس الحزب إبراهيم قفطان، الذي أشار إلى أن الأزمة السورية تدخل عامها العاشر دون وجود أي حل يلوح في الأفق، إثر تدخلات القوى الدولية والإقليمية الهادفة إلى تنفيذ مشاريعها.

وشدد إبراهيم قفطان على وجوب استنفار جميع الإمكانات، ووضعها في خدمة القوى الديمقراطية لتقوم بواجبها على أكمل وجه، للوقوف أمام التحديات والأوضاع التي تشهدها البلاد.

وبيّن قفطان أن حزب سوريا المستقبل يحمل في برنامجه رؤية تتجاوز الانتماءات الضيقة، ويتبنى في رؤيته مختلف الأطياف السياسية والثقافية، ويعتمد على منهج التشاركية المفتوحة، ويحمل لمسات العمق الحضاري بمختلف الأعراق ويراعي ثوابت الهوية الأصيلة.

وأكد قفطان دعمهم التام لجهود قوات سوريا الديمقراطية في تحرير كافة المناطق السورية المحتلة من كافة الاحتلالات، وخاصة الاحتلال التركي.

وأكد إبراهيم أن بناء سوريا سيكون على أساس عدة محاور، وهي اعتماد البطاقة الفكرية لسوريا المعتمدة على تعدد الثقافات، والاتفاق على سلام مبني على أساس المواطنة في الحقوق والواجبات، واعتماد اللامركزية أساسًا لبناء الدولة، وإخراج كافة القوات المحتلة من سوريا عبر مسار الأمم المتحدة ومجلس الأمن والمحافل الدولية ذات الشأن.

وحث رئيس حزب سوريا المستقبل إبراهيم قفطان على ضرورة اجتماع السوريين للتحاور والبحث عن حلول مستدامة، من خلال دستور ديمقراطي، للتخلص من الجراحات التي اكتوى بنارها السوريون، وأثنى على كافة الجهود المبذولة من أجل تقارب رؤى السوريين، إن كانت عبر الحوار الكردي- الكردي، أو السوري- السوري.

واختُتمت فعاليات مؤتمر حزب سوريا المستقبل- فرع قامشلو بانتخاب رئيس ونائب حزب سوريا المستقبل لفرع قامشلو، وانتخاب 31 عضوًا على مستوى مقاطعة قامشلو.

(س ر-هـ ح/أ ب)

ANHA


إقرأ أيضاً