قبيلة البو خميس تعلن رفضها لما تسمى "المصالحات" وتؤكد دعمها للإدارة الذاتية

أصدرت قبلية البوخميس في منطقة الطبقة بياناً أعلنت فيه رفضهم لمحاولات حكومة دمشق خلق الفتنة بين شرائج المجتمع عبر ماتسمى "المصالحات" وأكدت تكاتفهم مع الإدارة الذاتية التي تخدم المنطقة.

وردا على دعوات حكومة دمشق لإطلاق ما تسمى "بالمصالحات والتسويات" في مناطق الرقة والطبقة، أصدرت اليوم قبيلة البو خميس في الطبقة بياناً قرئ من قبل الشيخ ثامر بشير الهمشر، وقال فيها: "نعيش في مناطقنا التي حررتها قوات سوريا الديمقراطية من تنظيم داعش، وكنا من السباقين لتفعيل دور المؤسسات المدنية والخدمية، لخدمة أهالي وعشائر هذه المنطقة".

وأضاف: "إننا لم ولن ننجر وراء هذه الفتنة التي تحاول ضرب الشرائح المجتمعية، وخلق حالة الاحتقان مابين الشعب والإدارة الذاتية، ولا نريد أن نكون أداة بيد الغير، ونحن كقبيلة وممثلة طريقنا واضح وهو خدمة شعبنا في المناطق المحررة من تنظيم داعش، ونؤكد أنه لا يوجد بيننا وبين الإدارة الذاتية أي مشاكل، لأنها إدارة تشكلت من أبناء هذه المنطقة لإدارة انفسهم بأنفسهم".

واردف: "لا يسعنا إلا أن نتوجه بالشكر إلى الإدارة الذاتية وكل من يهمها أمر هذه المنطقة والحفاظ على أمنها واستقرارها ولنكون جميعا قبضة واحدة بوجه كل من يحاول المساس بأمن المنطقة".

(ل)

ANHA


إقرأ أيضاً