نتنياهو يحذر سوريا ولبنان من عواقب أي هجمات على إسرائيل

شدد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو على أن تل أبيب لن تسمح لإيران بالتموضع عسكريًّا عند حدودها الشمالية، محذرًا سوريا ولبنان من عواقب أي هجمات على إسرائيل من أراضيهما.

وصرح نتنياهو في مستهل الجلسة الحكومية الأسبوعية، اليوم الأحد، أن إسرائيل في الجبهة الشمالية "تعمل وفقًا لسياسة متسقة مفادها أنها لن تسمح لإيران بالتموضع عسكريًّا عند حدودنا الشمالية".

وتابع: "سوريا ولبنان يتحملان المسؤولية عن أي اعتداء على إسرائيل ينطلق من أراضيهما، لن نسمح بزعزعة أمننا وبتهديد مواطنينا، ولن نتسامح مع أي مساس بقواتنا".

وأشار نتنياهو إلى أنه يعقد جلسات مستمرة لتقيم الموقف مع وزير الدفاع، بيني غانتس، ورئيس هيئة الأركان العامة في الجيش الإسرائيلي، أفيف كوخافي، مضيفًا أن القوات الإسرائيلية "مستعدة للرد على أي تهدید كان".

وشن الجيش الإسرائيلي الجمعة الماضي غارات على مواقع للجيش السوري في جنوب البلاد، بدعوى الرد على إطلاق نار باتجاه الجولان المحتل.

كما عزز الجيش الإسرائيلي في وقت سابق من الأسبوع الجاري وجوده عند حدود لبنان، تحسبًا لتصعيد محتمل مع "حزب الله".

(ي ح)


إقرأ أيضاً